نجح الدكتور ماهر القاضي، الحاصل على الدكتوراه من جامعة "لوس أنجلوس" بكاليفورنيا، في اختراع بطاريات حديثة تشحن لمدة ثوانٍ وتستمر في العمل لعدة أيام، وذلك اثناء دراسته على مادة الجرافين.


وحول الاختراع، قال القاضي: تخيل أنك تستطيع شحن هاتفك المحمول في مدة تتراوح ما بين 30 - 60 ثانية، تستخدمه بعدها لمدة يوم كامل، فرق هائل بكل تأكيد. هذه المميزات أيضاً تمهد السوق لاكتساح السيارات الكهربية، حيث إنه يقدم حلاً لمشكلتها الرئيسية المتمثلة في شحن البطاريات الخاصة بها.


وأوضح أن البطاريات بالرغم من كونها أكثر وسائل تخزين الطاقة انتشاراً، إلا أنها تستغرق وقتًا طويلاً للشحن، مشيرًا إلى أن الوسيلة الأخرى المتاحة لتخزين الطاقة هي المراكمات (أو المكثفات)، لكن بالرغم من أن سعة الخرج الخاص بها كبيرة، وتستغرق وقتًا قليلاً للشحن، إلا أنها تفرغ بنفس السرعة.


وأشار القاضي إلى أن البطاريات تحتوي على العديد من المواد السامة والخطيرة، في حين أن الجرافين هو أحد منتجات الكربون القابلة للتحلل، للدرجة التي يمكنك أن تضعها في سماد نباتاتك! أما البطاريات سيئة السمعة؛ فبالرغم من كونها أكثر وسائل تخزين الطاقة انتشاراً، إلا أنها تستغرق وقتًا طويلاً للشحن. الوسيلة الأخرى المتاحة لتخزين الطاقة هي المراكمات (أو المكثفات)، لكن بالرغم من أن سعة الخرج الخاص بها كبيرة، وتستغرق وقتًا قليلاً للشحن، إلا أنها تفرغ بنفس السرعة.

الاكتشاف مهد لجيل جديد من خازنات الطاقة والذي يحتوي على مميزات الاثنين: شحن في وقت أقل من البطاريات بـ100 مرة على الأقل (قد تصل لـ1000) مع الحفاظ على قدرتها التخزينية الكبيرة، وهذا ما يسمى المراكم (المكثف) الخارق
Super capacitor.


جدير بالذكر أن ماهر القاضي أحد أبناء قرية "ناهيا" محافظة الجيزة، وعمل معيدًا بكلية العلوم جامعة القاهرة، ثم مدرسا مساعدا قبل أن يسافر في بعثة إلى أمريكا لإتمام الدكتوراه التي حصل عليها منذ عدة شهور، ليعود ليكمل مشواره العلمي.

شاهد الفيديو:


Super Supercapacitator - Brian Davis - GE FOCUS FORWARD

<font size="3">