إضغط لتفاصيل الإعلانات



Page 2 of 10 FirstFirst 1234 ... LastLast
Results 16 to 30 of 140
Share
  1. #16
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

    Default

    10)
    رن.. رن.. رن... وفرحني









    في العادة تعبر الأغاني عن المشاعر, ولكن هذه المرة عبّر إعلان خطوط تليفون عن مشاعري....

    "رن.. رن.. رن.. رن.. وفرحني" يشدو بها "كاظم الساهر" وأنشز أنا بها طوال اليوم مع رنات "عمر" الكثيرة على الموبايل. أمس, بعد أن انتهيت من أولى مكالماتي معه أرسل لي رسالة بها دعاء جميل "اللهم لي أحبة أتذكرهم كلما نبض الفؤاد وحن، وأدعو لهم كلما دنا ليل الظلام وجن.. إلهي ظلل أحبتي بالغيوم وأبعد عنهم كدر الدنيا والهموم.. أدخلنا الله جميعا من باب الريان وأعتق رقابنا من النار".. رسالة دينية وإن كانت تبدأ بـ"أحبة"، واخدين بالكم؟!

    أما اليوم فقد رن عليّ 8 مرات حتى الآن, أما بالنسبة لي فقد رننت له مرة واحدة... لا أدري لماذا... "تقل" كما يقال.. للحق أشعر بالخجل من أن أرن عليه كثيرا. ولكني فرحانة قوي برناته. بالطبع أنا في عملي وزميلاتي يلاحظن أني أبتسم بلا داع مرات عديدة. أبتسم عندما أتذكره... وأبتسم عندما يرن... وأبتسم عندما لا يرن... "باين عليَ اتجننت"! آآآآآه لو تدوم سعادتي هذه للأبد.

    وصلتني رسالة جديدة من "عمر", جعلتني لا أتمالك نفسي من الضحك و(اضطررت) بعدها أن أرن عليه مرتين. كانت الرسالة تقول "كده مش حلو.. لا رنة.. ولا ألو.. ولا علينا تسألوا... طب حتى رنة واقفلوا". فكرت أن أرسل له رسالة حتى لا يظن أني بخيلة ولا أريد أن أضيع رصيدي!

    احترت هل أرسل له رسالة دينية أم رسالة ضاحكة. في النهاية قررت الرد على رسالته كالتالي: "قلت للطير المسافر وصل سلامي للغاليين.... قال لي سواق أهلك أنا؟!"

    "سارة"



    بعد أن اضطررت لإنهاء حديثي مع "سارة" قمت بحفظ رقم تليفونها المحمول على تليفوني على الفور. أحببت أن أظهر لها اهتمامي! ومشاعر أخرى بالطبع, فأرسلت لها رسالة تحمل دعاء "للأحبة". لم تقم بالرن عليّ فظننت أنها لم تقرأ الرسالة بعد. في اليوم التالي قمت بالرن عليها مرات عديدة ولكنها لم تجبني سوى برنة واحدة. بصراحة غضبت.... "هي مش معبراني ليه؟" كان هذا السؤال ينغزني وكأنه شوكة.

    سألني زميلي في العمل عن سر تجهمي, لم أخبره بالسبب... لا أعتقد أنه يصح أن أتحدث عن مشاكلي مع خطيبتي مع أحد...... ولكن.... مع منتصف اليوم لم أستطع أن أتحمل تجاهلها, فكرت أن أحدثها على الموبايل ولكن كرامتي "نقحت" عليّ. لم أجد سوى "أحمد" –صديقي الحميم والذي خطب منذ عدة أشهر- لأتحدث معه. و"أحمد" يعمل معي في نفس الشركة ولكن في قسم آخر. رننت عليه, ففهم أني أريده وتقابلنا في كافيتيريا الشركة كالعادة.

    وجدني مغتاظا فقال: "أهلا... مش بدري على فردة الشراب المقلوبة دي!"..
    أخبرته بالموضوع فضحك وأجابني: "مشكلتك يا "عمر" إنك أبيض يا ورد... بس هي مش مشكلة قوي يعني.... باين إن "سارة" كمان أبيض يا ورد زيك.... إنت عمال ترن ترن على البنت عشان دي أول مرة تعرف بنات وعايز تحس إنك بترن وبيترن عليك, و"سارة" غالبا مش متعودة على الكلام ده ومحرجة ترن عليك كتير"...... ياسلااااام...

    نزل عليّ كلام "أحمد" كالبلسم وغضبت من نفسي لأني غضبت من "سارة". وكان "أحمد" نعم العون حتى إنه بعث لي رسالة "لعلاج هذه الحالة" -كما قال-، وقمت أنا بإرسالها لـ"سارة". وعدت للتحليق فوق السحاب عندما ردت عليَ "سارة" هذه المرة برنتين ورسالة دمها خفيف مثلها.

    "عمر"



    "أربع رسائل في يوم واحد.... كتير برضه! الواد ده ماشي بموبايل خط ولا بيزنس ولا إيه؟!" هو صحيح إني فرحانة جدا بكل هذا الاهتمام ...لكن هي دي المشكلة.. أنا باخاف لما بافرح قوي.. باشعر إن فيه حاجة غلط. ماسورة الرسائل اللي انفجرت دي مش مطمناني". أخاف أن يكون "عمر" حالما أكثر من اللازم. قد يبدو كلامي غريبا ولكني أحب الرجل "الراسي" أريد رجلا يساندني على أرض الواقع. لا أحب الرجال المغرقين في الرومانسية.

    "سارة"



    لم يتهمني يوما أحد بالرومانسية, ولكني مع "سارة" أخاف أن يكون هذا عيبا. لست قاسي القلب بالطبع ولكني لا أجد أن الكلام الرومانسي الكثير يعني شيئا. أشعر أني أحبها وغالبا ما سيزداد هذا الحب مع الأيام ولكني لا أحب كلمة "أحبك" التي تتكرر كثيرا بين الأولاد والبنات. ولكني أخاف أن يجعل ذلك "سارة" تكرهني ولذا قررت أن أكون رومانسيا معها في رسائل الموبايل. أرسلت لها كل رسائل الحب التي وجدتها ذلك اليوم, وكانت أربع رسائل....... أربع رسائل في يوم واحد.... "كتير.. مش كده؟" أدركت هذا عندما وصلت للمنزل مساء. قد تراني "سارة" الآن "مدلوقا". ولكن.. لا... هي لا تفكر بهذه الطريقة... أو... ربما هي تفكر بهذه الطريقة..... لاحول ولا قوة إلا بالله... كنت قد قررت أن أتصرف بمثالية في هذه العلاقة ولكن ها أنا وقد بدأت بخطأ.... أفففف.

    "عمر"


    مكالمة أخرى مع "عمر" على تليفون البيت, هذه المرة اتصل أثناء مشاهدت
    لمسلسل الرعب الأجنبي الذي أتابعه بشغف, ما علينا سأشاهده في الإعادة. وجدته طبيعيا... أعني ليس حالما غارقا في الرومانسية كما أوحت لي الرسائل. ارتاح قلبي لذلك, فأنا لا أحب الرجال معسولي اللسان. حدثته عن مشاكل في عملي وأسداني بعض النصائح المفيدة بجانب بعض النصائح غير المفيدة، -ولكني لم أخبره بذلك بالطبع- إلا أنني ذهلت وزاد إعجابي به عندما حدثني حول الاحتلال في العراق ووضع الانتخابات الفلسطينية. إنه يعرف ما يتحدث عنه وله أراء خاصة رائعة ولا يدعي معرفته بكل شيء, مثل الذين يتحدثون وكأنهم كانوا مع "بوش" لحظة إعلان الحرب. أعجبتني سعة اطلاعه، وإن كنت أحبطت قليلا عندما عرفت أنه لا يهتم بالكرة, وأنا التي كنت أحلم بأن أذهب أخيرا للاستاد لأشاهد المباريات من هناك بعد زواجي. إلا أني –للحق- احترمته, فأنا لا أتخيله يجلس مثلي أمام التليفزيون يكيل السباب للاعبي الفريق المنافس والحكم الظالم دائما!

    في وسط الحديث تطرقت إلى موضوع الرسائل, فسكت قليلا ثم قال بلهجة شديدة الرقة والعذوبة "زودتها شوية... مش كده؟" ولم أتمالك نفسي من الضحك..... أحيانا ينتاب الشخص نوبة غباء يندم عليها كثيرا فيما بعد... وكانت هذه إحدى نوبات غبائي. كيف يكون هذا هو رد فعلي على هذه الرقة. بالتأكيد سيظن أني بليدة المشاعر. ارتبك قليلا بعد ضحكتي الغبية ثم تجنب الحديث عن رسائله وشكرني على رسالتي وأثنى على خفة دمي الذي كان يغلي في هذه اللحظة من شدة غيظي من نفسي ومن ردود فعلي الغبية.


    "سارة"


  2. Facebook Comments - تعليقـك على الفيس بوك يسعدنا ويطور مجهوداتنـا


  3. Forum Ads:

  4. Forum Ads:

    اضفط هنا لمعرفة تفاصيل الإعلانات بالموقع


  5. Forum Ads:

    -->

  6. #17
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

    Default


    قــالت ســارة
    :


    مكالمة أخرى مع عمر على تليفون البيت
    هذه المرة اتصل أثناء مشاهدتي لمسلسل الرعب الأجنبي الذي أتابعه بشغف, ما علينا سأشاهده في الإعادة
    وجدته طبيعيا...


    أعني ليس حالما غارقا في الرومانسية كما أوحت لي الرسائل.. ارتاح قلبي لذلك, فأنا لا أحب الرجال معسولي اللسان.. حدثته عن مشاكل في عملي وأسداني بعض النصائح المفيدة بجانب بعض النصائح غير المفيدة
    -
    ولكني لم أخبره بذلك بالطبع-


    إلا أنني ذهلت وزاد إعجابي به عندما حدثني حول الاحتلال في العراق ووضع الانتخابات الفلسطينية.. إنه يعرف ما يتحدث عنه وله أراء خاصة رائعة ولا يدعي معرفته بكل شيء, مثل الذين يتحدثون وكأنهم كانوا مع بوش لحظة إعلان الحرب
    أعجبتني سعة اطلاعه، وإن كنت أحبطت قليلا عندما عرفت أنه لا يهتم بالكرة, وأنا التي كنت أحلم بأن أذهب أخيرا للاستاد لأشاهد المباريات من هناك بعد زواجي. إلا أني -للحق- احترمته
    فأنا لا أتخيله يجلس مثلي أمام التليفزيون يكيل السباب للاعبي الفريق المنافس والحكم الظالم دائما
    في وسط الحديث تطرقتُ إلى موضوع الرسائل.. فسكت قليلا ثم قال بلهجة شديدة الرقة والعذوبة :زودتها شوية... مش كده؟
    ولم أتمالك نفسي من الضحك
    أحيانا ينتاب الشخص نوبة غباء يندم عليها كثيرا فيما بعد... وكانت هذه إحدى نوبات غبائي
    كيف يكون هذا هو رد فعلي على هذه الرقة؟.. بالتأكيد سيظن أني بليدة المشاعر
    ارتبك قليلا بعد ضحكتي الغبية ثم تجنب الحديث عن رسائله وشكرني على رسالتي وأثنى على خفة دمي الذي كان يغلي في هذه اللحظة من شدة غيظي من نفسي ومن ردود فعلي الغبية
    انا ح اجى لكم بكرة شوية يا سارة -


    قالها عمر لى فى التليفون فرديت باستغراب: ليه ؟
    وطبعا كان رد غريب جدا فقلت له بسرعة: تشرف طبعاً
    وقفلت التليفون وانا سعيدة جدا انى ح اشوف عمر بكرة لأول مرة من قراءة الفاتحة الظاهر انه واحشنى لا الحقيقة مش الظاهر انا فعلا نفسى أشوفه



    *
    **********


    قــال عمــر
    :


    رد فعل سارة غريب جدا ياترى هى مش عاوزة تشوفنى فعلا علشان كده اتخضت؟ ممكن تكون حست انها اتسرعت فى الخطوبة مثلا
    طب ايه المطب ده ؟
    دى هى واحشانى فعلا ج يبقى شكلى ايه لو قابلتنى ببرود ؟ بس هى كانت طول المكالمة سعيدة
    اوِوف.. البنات دي عاوزة خريطة علشان الواحد يفهمهم.. احسن أصلى ركعتين وانام علشان عندى شغل بدرى
    *
    **********



    قــالت ســارة
    :

    عملت ماسك زبادى بالعسل قبل ما انام مع ان بشرتى مش محتاجة بس استعداد نفسى للقاء عمر المنتظر


    ماما دخلت لقتنى ملزقة كده قالت لى مالك يا سارة قلت لها: اصل عمر جاى بكرة يا ماما
    خرجتْ من الاودة وهى بتقول لا حول الله يارب
    غسلت وشى من الماسك وغمضت عينى وطفيت النور بس ما جاليش نوم خالص.. ايه القلق ده ؟
    احاسيس ملخبطة جدا
    جوايا فرحانة انى ح اشوفه وفى نفس الوقت سؤال بيزنّ فى عقلى: خلاص هو ده الانسان اللى ح اكمل معاه حياتى كلها لحد ما اعجّز زى ماما وبابا ؟


    ده انا تقريبا ما اعرفوش !! بس هو مؤدب وطيب
    ماهو كلهم بيكونوا كده فى الأول !!! على رأى صديقاتى ذوات الخبرة فى الارتباط
    حطيت المخدة على دماغى علشان اهرب من التفكير وانام



    *
    **********



    قــال عمــر
    :

    ياااااه ده انا تقريبا مانمتش خالص وحاسس بصداع رهيب وعندى شغل بعد نص ساعة
    آدى اللى خدناه من الخطوبة
    ما انا كنت حر نفسى وأخر رواقة كل القلق ده ولسه قراءة فاتحة امال لما أخلف 5 ولا 6 عيال ح اعمل ايه ؟ أكيد ح اكون مت من زمان
    *
    **********


    قــالت ســارة
    :

    قمت من النوم بعد ما صحيت ييجى ميت مرة وعندى حموضة كبيرة شربت سفن اب على الريق وطبعا كانت فاتتنى صلاة الفجر من النوم المتقطع
    اتوضيت وصليت شعرت بهدوء واستعدت فرحتى بلقاء عمر النهاردة



    يارب فرّحنى النهاردة يارب..


    *
    **********



    قــال عمــر
    :


    تالت فنجان قهوة باشربه والصداع ابتدى يروح شوية
    اه لو سارة تدينى حتى رنة تعرفنى انها عاوزة تشوفنى هى كمان
    فضلت ماسك الموبيل وسرحان لحد ما فوقت على صوت زميلى بيقول : يابختك يا عم تلاقى العروسة صبّحت عليك ييجى ميت مرة.. تيجى مراتى تشوف عمرها ما بتتصل بى الا لو كارثة حصلت ده انا حاطط لها تون سرينة اسعاف.. ههههههه


    رميت الموبيل وقلت الصيت ولا الغنى !! يلاّ بقى يا سارة ربنا يهديكى
    *
    **********



    قــالت ســارة
    :


    الوقت بيعدى بسرعة كدة ليه ؟ الساعة 4 وعمر جاى الساعة 8 طب ح البس ايه ؟ وح نقعد فين ؟ مش معقول نقعد لوحدنا فى الصالون حرام طبعا وكمان انا اتكسف جدا لا أكيد كل العيلة ح تقعد على قلبنا
    طب حنتكلم فى ايه ؟
    التليفون بيسهّل الموضوع لكن وجها لوجه دى صعبة شوية
    ياااه ايه القلق ده كله ؟
    ماما بتبص لى من بعيد و عينيها بتضحك على وبتقول فى سرها البنت اتجننت


    قمت استحميت واسترخيت شوية وقعدت أنشف شعرى بالسشوار وأعمله كذا تسريحة مع انه مش ح يشوفه لأنى ح اكون لابسة الحجاب طبعا بس عاوزة أحس انى جميلة النهاردة ونفسى أشوف ده فى عينيه
    *
    **********



    قــال عمــر
    :

    ياترى ح أجيب ايه معايا وانا رايح ؟ آخد شيكولاتة ؟ ولا أبقى رومانسى واخد ورد
    طب أنا نفسى أشترى هدية لسارة تفكرنا دايما باليوم ده أشترى لها ايه ؟
    قعدت أفكر وانا فى العربية وراجع من شغلى لحد ما لقيت محل هدايا دخلت و جبت بوكية ورد أنيق ودورت على هدية سارة احترت شوية وبعدين لقيت دبدوب ضخم أبيض حاضن قلب أحمر
    كان ضخم جدا وغالى جدا كمان !!! لكن تخيلت فرحتها بيه
    يارب يعجبك ياسارة..


    *
    **********



    قــالت ســارة
    :


    ارتديت عباءة مغربى جميلة مطرّزة بالقصب أهداها لى خالى من الخليج
    لم أرتدى تايير أو ما شابه مش عارفة ليه يمكن كنت عاوزة أحس أنى لا أستقبل ضيف غريب بل من أهل البيت
    وضعت مكياج خفيف جدا مجرد انه يظهر وجهى نضر لا أكثر ولفّيت الطرحة بطريقة جديدة زادتنى أناقة ونظرت فى المراية ووجدت بريق جميل فى عينى لم أره من قبل
    يارب اسعد كل البنات زيي
    وأفقت من سرحانى على صوت جرس الباب وصوت أمى بيقول
    :
    ..عمر جه يا سارة

  7. #18
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

    Default

    قــالت ســارة
    :
    ازيك يا سارة.. ياه ماشاء الله -
    قالها عمر بتلقائية كبيرة وهو يسلم على جعلت اخوتى يبتسمون وانا وجهى احمر من الخجل وفوجئت ان يمدحنى هكذا أمام الجميع !! لكني كنت سعيدة جدا بهذه الجرأة أو التلقائية لا أدرى ! ومددت يدى أسلم عليه وأكيد لاحظ ارتعاش يدى وارتباكى ياااه
    فعلا التليفون أرحم من اللخبطة دى
    *
    **********


    قــال عمــر
    :
    بجد فوجئت بجمال سارة اليوم وجهها نضر وملامحها تنطق بالجاذبية والجمال رغم انها لا تضع ماكياج والحمد لله.. لم استطع ان أخفى سعادتى عندما رأيت وجهها مرة ثانية والمرة دى أشعر انها ملكى فازدادت جمالا فى عينى.. لكن أكيد والدتها وأخواتها بيقولوا على مدلوق جدا
    لأ.. امسك نفسك شوية يا سى عمر ما تكسفناش
    *
    **********

    قــالت ســارة
    :
    الله عمر بجد رقيق جدا جايب ورد معاه كنت خايفة يجيب فاكهة بقى وبطيخة والفيلم ده
    ونظرت الى الهدية الكبيرة فى ورقها اللامع وفرحت انه فكر يشترى لى هدية ده يدل انه انسان كريم ورقيق
    .. الحمد لله
    يارب تفضل كده يا عمر
    ياترى ح نقعد فين؟ أكيد مش لوحدنا طبعا طيب أقعد فى الكرسى اللى جنبه ولا بعيد طب بابا موجود ازاى أقعد جنب عمر فى وجود بابا؟
    ياسلام على الهنا.. بابا حسم الحدوتة وقال: تعالى أقعد جنبى هنا يا عمر
    *
    **********



    قــال عمــر


    :
    يا سلام على الهنا ح أقعد جنب حمايا العزيز اهي دي فيها ساعتين قناة الجزيرة وساعتين عن مستوى الزمالك المنحدر

    وبعدها أكيد ح اكون استأذنت وروّحت.. يا خسارة الورد والهدية
    الحمد لله سارة قعدت فى الكرسى المقابل لنا أنا وعمى لا أدرى هل حمايا لاحظ انى أختلس النظرات الى وجهها؟
    بجد وجهها يحمل ملامح طفولية تنم عن الشقاوة وخفة الدم وايضا جاذبية كبيرة تجعلك لا تمل النظر لها.. وكنت غير منتبه الى كلام حمايا المطول غصب عنى وأرد فقط بـ: طبعا طبعا يا عمي.. فعلا فعلا يا عمي.. ايوة فعلا يا سارة
    وانتبهت الى خطأي واحمر وجهى من الخجل ولاحظ عمى هذا وضحك وقال لى: ده انت مش معايا انا يا سيدى طب لما أسيبكم تتكلموا شوية وأقوم اتكلم فى التليفون
    *
    **********



    قــالت ســارة


    :
    ضحكت جدا على عمر وفرحت بصراحة ان بابا قام وقعدت جنب عمر ولاحظت سعادته بهذا وقال لى مباشرة: ازيك يا سارة افتقدتك جدا من المرة اللى فاتت
    يااه..
    كلمة الافتقاد دى كبيرة اوى احلى بكتير من وحشتينى.. كان نفسى أقول له وانا كمان لكن اتكسفت جدا.. أول مرة أحس انى بنوتة بقى وبتكسف.. دول كانوا مسمينى فى العيلة الكابتن من كتر تهريجي
    الظاهر انى ح أكتشف سارة جديدة خالص ما عرفتهاش قبل كده
    *
    **********

    قــال عمــر


    :
    أنا جبت لك هدية يا سارة يارب تعجبك.. بتحبي الدباديب ؟
    فوجئت ان سارة نطت من مكانها وحضنت الدبدوب وقبلته ونيمته فى حضنها وقالت بسعاد طفولية: الله ده تحفة يا عمر بجد يجنن
    فرحت جدا برد فعلها الطفولى الجميل ورغم ان الجميع كانوا حولنا الا انى كنت لا أشعر الا بى وبها فقط
    يارب ما تتغيريش ياسارة وتفضلى لذيذة كده على طول.. مش عارف ليه ساعتها كنت عاوز أقول لكل العالم ان هذه الطفلة الجميلة طفلتى أنا
    *
    **********



    قــالت ســارة
    :
    ايه الجنان ده؟
    أكيد ح يقول عليّ عيّلة دلوقتي
    طب ماهو اللى غلطان كان لازم يجيب دبدوب يعني ؟ ده أنا باموت فيهم.. يوووووه هو أنا لازم أفضل محتارة على طول؟
    لازم يتعود على زى ما أنا !! بس كل صديقاتي قالوا لى اتقلي واعملي فيها الراسية العاقلة.. وماما بتبص لى من بعيد نفسها تقتلني !! بس عمر فيه فى عينيه نظرة حنان جميلة بتخلينى أطلّع كل اللى جوايا بدون اى تصنّع وده اللى مخلينى معجبه بيه
    *
    **********



    قــال عمــر


    :
    ياااه انا نسيت كل الموجودين ونسيت الوقت معقول بقى لنا ساعتين بنتكلم؟
    انا نسيت انى ضيف ولازم ما أقعدش كتير اوى كده !!! بجد كلام سارة لذيذ جدا وحبل الكلام بيننا ممتد الى مالا نهاية بدون أى تكلف ولاحظت انها قارئة جيدة مش روشة طحن زى بقية البنات ومخها أبيض ودى حاجة عاجبانى فيها جدا بتحسسنى انى قاعد مع الف بنت: صديقة وأخت وزميلة وطفلة وأنثى وقريبة ووووو حبيبة
    *
    **********


    قــالت ســارة
    :عمر مشي من شوية وبجد انا مرتاحة جدا دلوقتي
    حسيت انى سعيدة لأننا على درجة كبيرة من التفاهم او على الأقل فيه ناس باحس انى مخنوقة منهم بسرعة لكن مع عمر لأدايما باحس انى على طبيعتى وعاوزة اقول له كل اللى جوايا بدون زواق ومش محتاجة اتكلف اى حاجة علشان أعجبه ومتهيألى دى حاجة كبيرة ووو
    قطع تفكيرى صوت أختى: أبيه عمر على التليفون.. هوّ لحق وصل نطيت رفعت السماعة وانا طايرة من الفرح: الو ايوة يا عمر انت وصلت ؟
    عمر
    :لا باتكلم من عند البقالايوة وصلت طبعا انا كنت سايق على 120 علشان أوصل بسرعة وأكمل كلامى معاكى دى ماما اتخضت وانا باجرى على اودتى علشان أكلمك
    أنا
    : ممممممم


    عمر
    :ساكتة ليه ؟
    أنا
    :مش عارفة أقول ايه ؟ انا بجد فرحانة وقلقانة ومبسوطة وخايفة وووو
    عمر
    :ايه الكوكتيل الجامد ده ؟ طب فرحانة ومبسوطة علشان انا شبه أحمد السقا ماشى.. لكن


    أنا
    :ياعم قول ياباسط أحمد السقا ههههههههههه



    عمر:كده ياسارة الله يسامحك طب ادينى ضحكتك ياستى قولى لى خايفة من ايه ؟
    أنا
    :خايفة اننا بنقرب لبعض بسرعة أوى وانا ماليش تجارب قبل كده.. فخايفة أكون فرحانة بس بفكرة الحب والارتباط ومش قادرة أقيّم الموضوع صح واطلع غلطانة فى الاخر
    عمر
    :ما تخافيش من أى حاجة فى الدنيا طول ما انا جنبك يا غالية


    أنا
    :ياااه يا عمر بجد انت اللى غالى..في سري طبعا
    عمر
    :سارة سامعانى ؟
    أنا
    : ايوة


    عمر
    :بصي ياستي انتي بتعدي الشارع وفيه عربيات؟


    أنا
    :طبعا
    عمر
    : بتدخلي مبنى ما دخلتهوش قبل كده علشان تخلصي مصلحة ليكي ؟
    أنا:أكيد
    عمر:بتركبي تاكسي لوحدك ؟

    أنا:ايوة ايوة.. ايه الأسئلة العجيبة دى كلها ؟
    عمر
    : طب ليه مش خايفة وانتى بتعدى الشارع عربية تخبطك لا قدر الله يبقى نبطل نعدى شوارع أحسن..ولا وانتى داخلة مبنى غريب يحصل لك حاجة ولا فى التاكسى تتخطفى مثلا ؟
    يا سارة لو خفنا من كل حاجة عمرنا ما ح نعمل حاجة ابدا وبعدين احنا واخدين الطريق الشرعى أمام الله وأمام الناس ونيتنا احنا الاتنين اننا نرضي الله فى الحلال يبقى الخوف والفشل ح ييجوا منين ؟
    أنا: أنا خايفة من اختلاف الشخصيات يا عمر يكون سبب الفشل
    عمر: بصي ياسارة أكبر غلط كل البنات بترتكبه انها تتجوز واحد بشخصية معينة وتحلم انها تخلق منه شخصية مختلفة 180 درجة مفروض اننا نحب الانسان بمميزاته وعيوبه.. ونتقبله كما هو ونحبه زى ماهوّ
    أنا: مش بيقولوا مراية الحب عامية ؟
    عمر: دى مراية الحب مفتّحة ولها عشر عيون بقى انا مش ح اشوف الانسان اللى باحبه ؟ امال ح اشوف مين يعنى ؟ يعنى انا دلوقتي مش شايفك ؟


    أنا: ياااااااه أول مرة..يعنى انت بتحبنى يا عمر؟؟؟؟.. برضه فى سري
    عمر: سارة انتى فين ؟
    أنا: انا سامعاك.. انت عارف يا عمر اكتر حاجة بتعجبنى فيك ايه ؟عمر: غير انى شبه احمد السقا ؟
    أنا: ههههه برضه مصمم ؟ ماشى يا سيدي.. لا بجد باحس انى باكلم حد من صديقاتي مش خطيبي يعني حاسة ان الصداقة بيننا بتكبر كل يوم ودى حاجة مفرحاني جدا
    عمر: على فكرة ده نفس احساسي انا كمان.. عارفة ياسارة مهم جدا ان الأزواج يكونوا اصدقاء ده بيخلى التفاهم بينهم كبير جدا


    أنا: انت عارف ياعمر الزواج عامل زى بيت من 3 ادوار الدور الاول الاعجاب والانبهار والرغبة الشديدة والدور التانى الحب والدور التالت الصداقة.. فلو غبار الزمن والتعود والمشاكل طمس الدورين الأول والتانى لا يمكن ح يوصل للتالت ابدا
    عمر: انا بجد لقيت كنز لما لقيتك يا سارة.. انتى بجد مليتى على الدنيا انا حاسس انى مش محتاج حد تانى من الدنيا.. الحمد لله يارب
    أنا: ربنا يخليك لى ياعمر
    عمر: انا لى عندك طلب ياسارة ياريت نخلى حفلة خطوبتنا والشبكة نكتب فيها الكتاب كمان ايه رأيك؟
    أنا: كتب كتاب !!!! بسرعة كده
    عمر: بصي ياسارة ما تتخضيش..خدى وقتك وفكرى.. بس انا مش عاوز أغضب ربنا فى حاجة جوايا كلام كتير مش قادر أقوله ليكي.. ونفسي نخرج لوحدنا نشوف العالم مع بعض بعيونا احنا بس ونخلق ذكريات خاصة بينا احنا الاتنين.. وما تفتكريش انى كده بأقيّدك او بألزمك بحاجة لا يوم ما تحبى تبعدينى من حياتك ح ابعد بدون قيود


    أنا: ايوة بس


    عمر: بصي ياسارة ربنا هو اللى جمعنا و اعطانا نعمة كبيرة اننا قرّبنا لبعض بفضله وحده فمش معقول اننا نشكر النعمة دى بأننا نعمل معصية.. صدقينى لو أرضيناه ح يرضينا.. بصي فكري براحتك وردى عليّ.. معلش طولت عليكى انا بجد اسف الوقت معاكى بيعدى من غير ما احس.. حاسيبك ترتاحي دلوقتي.. خلي بالك من نفسك
    أنا: تصبح على خير


    عمر: تصبحي على خير يا ملاكي

  8. Forum Ads:

  9. #19
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

    Default

    يوم شراء الشبكة



    قـالت ســارة:
    يارب اليوم ده يعدّي على خير !! امبارح زارنا عمر ووالده ووالدته وكانت زيارة جميلةأهل عمر فرحانين بيّا جداً وقعدوا مع ماما وبابا وهات يا كلام.. وانا وعمر انتهزناها فرصة طبعا وأخدنا جنب بعيد و اديناها رغي وتهريج لحد ما لقينا صوت الكلام بين الآباء انخفض والوجوه اتوترت شوية وواضح ان فيه مشكلة فى الجو وكل اللى سمعناه انا وعمر شوية كلمات زي: لا لا ده قليل اوى !..و: لا ده كده حرام!.. وحاجات زي كده حاولنا نفهم فيه ايه مفيش فايدة لحد ما والد عمر ووالدته استأذنوا فجأة بدون سابق انذار !! وعمر حصّلهم بسرعة وانا واقفة فاتحة بقّي ومش فاهمة حاجة خالص سألت ماما عن اللى حصل ماردتش على وسمعتها بتقول وهى ماشية: ابتدينا بقى النكد ده ايه وجع القلب ده ما شاء الله ربنا يستر***********قــال عمــر:
    أنا مش فاهم حاجة خالص أقدر أعرف فيه ايه ؟ قلتها لأمي وأبي واحنا فى العربية اعتراضا منى على نزولهم المفاجىء من بيت سارة ردت على ماما وقالت لي: مش عاجبهم يا سيدى اننا نجيب شبكة بـ 7 تلاف جنيه قال عاوزين شبكة بـ 10 تلاف.. قال هو حد لاقي عرسان فى الزمن ده ؟



    رد عليها بابا: انتى كبّرتي الموضوع وقلبتيه فصال وأحرجتينا مع الناس ليه كده ؟
    حسيت بخجل وارتباك كبير.. يا خبر ابيض دلوقتي سارة تقول علينا ايه ؟
    قلتها فى سرّي ولم استطع نطق كلمة لأنى لا أجرؤ حتى على الاعتراض لأنهم هم من سيدفعون ثمن الشبكة.. اه ياربى لو كان المال مالي كنت جبت لها كنوز الدنيا
    يا ترى يا سارة بتفكرى فى إيه دلوقت ؟؟؟***********قــالت ســارة:النهاردة رايحين نشتري الشبكة..ربنا يستر.. البداية لا تبشّر بخير انا عن نفسي مش مشكلة عندي الشبكة وأصلاً لا أحب الذهب وافضّل عليه الفضة لكن المشكلة الحقيقية ان يكون الناس دي بخلاء.. دي تبقى كارثة طب وعمر رد فعله ح يكون ايه ؟يا ترى حيفضل ساكت ؟ وح يوافق على كلام أهله بدون اعتراض ؟
    أفقت من أفكارى وماما بتفتح لى باب العربية وبتصرخ فيّ وتقولّي: يالاّ يا بنتي محل الجواهرجي اهه والناس مستنيانا جوه


    ***********

    قــال عمــر:
    ياااه.. أول مرّة أبقى خايف وانا باشوف سارةأنا بجد خايف أحسن تحصل مشكلة وأنا مش في ايدي حاجة اصلاًمديت ايدي وسلّمت على الجميع.. سارة شكلها لم تنم جيداً.. وواضح على وجهها الارهاق وفى عينيها نظرة تساؤل وانتظار



    ولاحظت علامات تحفز وعصبية على وجه حمايا وحماتي ومثلهم على وجه ابي وامي.. دي الحرب العالمية التالتة ح تقومربنا يستر.. ياااااااارب***********قــالت ســارة:انا مش عاوزة دهب ولا مشاكل.. انا عاوزة الموقف ده يعدّي واروّح وخلاص ده الجواز ده كله توتر وحواديت حمايا قال لي: اختارى ياعروسة الى يعجبك.. وانا اصلا مش باعرف اقدّر قيمة الدهب كويس وخصوصاً انه نار الايام دي مددت يدي على طقم دهب ابيض على شكل ضفيرة وفيه فصوص كثيرة وقلت حلو ده.. امتعضت حماتي وقالت: لالالا.. الدهب الابيض مصنعيته غالية اوي والفصوص بتخسر لما تحبّي تبيعيه بصيت لعمر لقيته ساكت تماماً.. اتضايقت بس قلت عندها حق اشوف حاجة تانيةاختارت لي ماما طقم آخر وقبل ما ألمسه حماتي العزيزة قالت: لا لا لا ده شكله تقيل وغالي جداً احنا ما اتفقناش على كده.. وعمر لا ينطق بكلمة
    اتضايقت جداً.. كان نفسي يقول لها سيبيها تختار اللي هيّ عاوزاه لكنه صامت تماماهمّت ماما بالكلام لكن بابا منعها كي لا يزيد الجو اشتعالاً وقال لي اختاري حاجة تانية ياسارة
    اخترت واحد تاني لم يعجبنى لكن علشان أخلص وخلاص وبعد معرفة ثمنه اعترضَت وقالت: لا برضه غالي
    انت رأيك ايه يا عمر ؟
    قلتها له وكلّي ترقّب لما سيقول.. رد عليّ وهو يتحاشى النظر اليّ: اللي تتفقوا عليه انا موافق عليه
    ياااه هو ده اللى ربنا قدّرك عليه ؟
    امال امتى ح تدافع عني ؟ قلتها فى سرى وكى لا أبكي او انفجر فى وجهه قلت لحماتي اختاري انتى يا طنط اللي يعجبكوبالفعل اختارت طقم يناسب المبلغ المقدس تماماً ووافقت ماما تحت ضغط نظرات بابا النارية.. ولم أنظر الى الطقم وتركتهم يكتبون الفاتورة وجلست فى صالون بعيد فى المحل وأنا أقاوم البكاء والانفجار من موقف عمر السلبي فى اول احتكاك حقيقي
    ورأيته قادم يبتسم ويقول لي: مبروك عليكي الشبكة ياعروسةردّيت عليه والكلمات تخرج من فمى مثل الرصاص: مبروك عليك انت انا مش عاوزاها ولا عاوزاك!!!!***********في اليــوم التــاليقــالت ســارة:
    لم أردّ على مكالمات عمر المستمرة وجعلت الموبيل سايلنت وجلست فى غرفتي أبكى باستمرار من موقف عمر السلبيهل سأتزوج رجل بدون شخصية؟هل حماتي العزيزة هي من ستتحكم فى حياتي؟ومن يجبرني على هذا؟هل هذا موقف عارض ام ان هذه هى الحياة المنتظرة معه؟يارب انا فى حيرة دلّني ماذا أفعل.. ومسحت دموعي عندما نادت عليّ ماما: يا سارة عمر هنا تعالى بسرعة


    ***********

    قــال عمــر:
    جلست فى الصالون فى انتظار سارة وانا لا أجد كلام أقوله لها.. شكلي بجد وحش جداًهي عندها حق.. لكن لمّا في أول مشكلة بيننا تقول لي انا مش عاوزاك ازاي الحياة ح تستمر بعد كده؟؟
    كان ممكن تعاتبنساو حتى تتخانق معايا بيني وبينها لكن تبيعني كده على طول؟كده برضه يا سارة تتخلى عنى علشان الفلوس؟
    ***********

    قــالت ســارة:
    دخلت على عمر وسلمت عليه فى فتور وطلبت من ماما وبابا
    انهم يتركوني اتحدث معه بدون مقاطعة علشان ماما كانت ناوية تطلّع كل غضبها فيهدخلتُ الصالون بدون ولا كلمة وتوقعت ان يعتذر لي عمّا حدث فوجئت به يقول لي بغضب: انتي مش بتردّي على تليفوناتي ليه وكمان تقوليلي انا مش عاوزاك كل ده علشان الفلوس ياسارة ؟فوجئت برد فعله الغاضب.. هوّ كمان اللي زعلان؟!.. ده بدل ما يصالحني ؟ فلوس ايه اللى بتتكلم عليها يا عمر؟.. انت حتى مش حاسس انا زعلانة من ايه ؟.. انا زعلانة لأني كنت راسمة لك صورة جميلة في خيالي وفجأة لقيت واحد تاني انا ما اعرفوش انسان مش بيدافع عني فى وقت انا محتاجالك فيه لقيتك خايف تقول ولا كلمة ولو حتى انك تراضيني والسلام.. وكل ده وتقولّي فلوس ؟ رد بغضب أشد وعصبية مخيفة : برضه ده مش مبرّر انك تقولي انك مش عاوزة الشبكة ومش عاوزانيفوجئت بغضبه الشديد وعصبيته الكبيرة وأحسست بخوف منه لأول مرة
    ولم أجد ما أقوله فانفجرت فى بكاء مرير
    فوجدته يخفض من صوته وتلين ملامحه وتتحول الى رقة شديدة وحنان كبير وكأنه اب يخاطب طفلته الصغيرة الباكية: انا اسف جدا ياسارة.. ارجوكي ما تبكيش.. دموعك غالية عليّ جداً.. خلاص بقى انا غلطان.. أرجوكي كفاية انا مش قادر استحمل.. أنا فعلا جرحتك ووضعتك فى موقف محرج بس والله غصب عني.. أرجوكي ياسارة عاقبيني بأي عقاب الا انك تبكي أنا ضعيف جداً امام دموعك.. خلاص بقى انا آسف آسف آسف.. مليون آسف
    هدئت قليلا من كلماته الرقيقة واحساسه بالذنب وشعرت بحنانه الكبير الذى احاطنى بدفئه وقلت له بصوت متقطع: كان ممكن يا عمر تنبهني قبل ما نشتري حاجة بالموقف وانا عمري ما كنت ح احرجك واختار حاجة غالية ابداً لكن لما الاقيك حتى مش بتتكلم ده فعلا صعب عليّ.. انا طول عمرى راسمة فى خيالي صورة للرجل انه حنان واحتواء وقوة شخصية انا ممكن اتنازل عن اي ماديات لكن الصفات دي لا يمكن اقدررد عمر وقال: انا اسف جداً.. بس بجد ما تظلمِنيش.. انا عمر شخصيتي ما كانت ضعيفة وعمر والدتي ما اتحكمت فيّ ابداً.. انا كمان فوجئت بموقفها وعاتبتها عليه في البيت لكن انا مفيش في ايدي حاجة هم من سيشترون وأخجل ان اطلب المزيد وأخجل ايضا ان احرج امي امام الناس.. لكن أوعدك الف وعد اننا سنتشارك ونتفق على كل خطوة انا وانتي بس قبل تدخل الأهل وعمرى ما ح اتخلى عنك ولا ازعلك ابدا ابدا خلاص اتفقنا ؟
    ابتسمت من رقته وصراحته وقلت من بين دموعي: خلاص اتفقنا وانا اسفة انا كمان لو كنت جرحتك
    نظر عمر الى عينيّ مباشرة وقال: لما قلتيلي انا مش عاوزاك حسّيت ان الدنيا خلاص انتهت واني معقول ح اعيش من غيرك؟ واني مش قادر افكر ولا اتكلم ولا انام.. ارجوكي يا سارة اوعي تقوليها تاني ولا حتى وانتي زعلانة.. وان كان على الشبكة يا ستي انا لو كانت دي فلوسي كنت جبت لك جواهر الدنيا كلها ورميتها تحت ايديكي ولا انى اشوف دموعك الغالية دى تانيأنا: خلاص ياعمر انا بجد مقدرة موقفك ومفيش مشكلة خلاص
    عمـر: لا يا ستي فيه مشكلة ومشكلة كبيرة كمان
    أنا: إييييييييييييييييه تاااااااااااني ؟؟؟؟؟؟؟؟
    عمـر: المشكلة دلوقتي يا ستي اني لاحظت انك بتبقي زي القمر بعد البكاء فأنا ح اضطر – غصب عني والله – اني انكد عليكي يومياً.. حالياً وبعد ما نتجوز يمكن نوصل للقسم علشان أشوف عنيكي الجميلة دي بالصفاء والجمال دهأنا: يا خبر إيه ده كله ؟لا انت أسهل تقول لي أعيّط امتى وانا اعيّط من غير نكد ولا اقسام
    عمـر: لسه فيه مشكلة كمان
    أنا: يارب استر ايه كمان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    عمـر: بصي بقى يا ستي انا اتخذت قرار لا رجعة فيه ولا جدال ولا حتى استعطافات.. إن حفلة خطوبتنا تكون بعد اسبوعين علشان تلبسي دبلتي للأبد واقول لكل الناس القمر ده ملكي انا.. واكتب على قلبي لوحة مكتوب فيها قلب مسكون بأجمل ملاك للأبد.. قلتي ايه يا حبيبتي؟أنا: موافقة يا سى السيد ***********

  10. #20
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

    Default


    قــالت ســارة

    :
    آدي آخرة اللي يسمع كلام العيال. . معقول نلحق نجهّز كل حاجة في الكام يوم دول؟ الله يسامحك يا سارة
    هذه كانت عينة صغيرة من القذائف التى تنهال على رأسي كل دقيقة من أمي وابي بعد ما أقنعتهم بكل وسائل الزنّ والالحاح المعروفة عند البنات ان تكون حفلة خطوبتنا انا وعمر بعد اسبوعين .. يعنى أكسر كلام سى السيد؟
    وبعد صاعقة المفاجأة التي هبطت على رأس أمي وأبي من الميعاد المفاجيء العيالي على حد وصفهم وبعد الرجاء المتواصل من جانبي وافقوا على مضض على ان تكون الحفلة في بيتنا على الضيق تجمع الأسرتين فقط.. وأعجبني الحل ده جدا لأني أصلاً لا أحب حفلات الخطوبة في الأماكن العامة لأن العروسين لا يكونوا يربطهم شيء وفي بداية التعارف..يبقى ليه نفرّج الدنيا كلها علينا؟.. مش يمكن ما يحصلش نصيب ؟؟؟

    ***********


    قــال عمــر
    :
    الخطوبة فى البيت؟.. ليه بقى ان شاء الله هو احنا عندنا كام عمر ؟.. ما ينفعش الكلام ده أبدا
    هذه كانت عينة صغيرة من القنابل التى كانت تلقيها أمي على أذني عندما علمت بموضوع حفلة الخطوبة المنزلية .. ولما كنت لا أريد ان تتكرر مأساة الشبكة مرة أخرى أخبرت أمي اني انا وسارة متفقين على هذا ولا داعي أبدا ان تفتح هذا الموضوع معهم.. وبعد الحاح كبير جداً وافقت على مضض مشيرة الى اني من دلوقتي ح امشى ورا كلام الست هانم
    طبعا عملت نفسي مش سامع ولا عارف مين هيّ الست هانم المذكورة

    ***********


    قــالت ســارة
    :
    بجد انا مجنونة اني وافقت عمر.. طب هو ح يشتري بدلة فى نص ساعة طب وانا ح اعمل ايه فى الفستان ؟
    ده حدوتة كبيرة جدا
    وللأسف لم اجد في الجاهز شيء يناسبني بعدما تطوعت صديقة مقاتلة لي ان تلف معي على المحلات.. وبعد 3 أيام متواصلة من اللف المتواصل وبعد ما أصابنا كساح وشلل رباعي من كتر المشي
    توصلنا الى نتيجة رائعة مفادها ان كل ملابس السواريهات الآن
    مصممة للسباحة وليس للحفلات
    ما شاء الله كله عريان جداً جداً وكأن الطبيعي جداً ان البنات تلبس الكوارث دي !!!.. وكل ما كنت أسأل على شىء يصلح للمحجبات كانت البائعة تخرج لي شىء ملائم تماماً لماما أو لحماتي العزيزة لكن شيء شبابى محتشم لاااا يمكن.. ليييييه مااااعرفش ؟

    ***********


    قــال عمــر
    :
    والله وبقيت عريس يا واد يا عم ر -
    قالها صديقى وانا اقيس البدلة الفاخرة التى اشتريتها بتحويشة العمر وجدناها في المحل الذى اتعامل معه دوماً.. بس لسه الكرافتة.. قال البائع انها موجودة فى الدور التاني من المحل.. ياااه لسه ح اطلع؟ .. ده مفيش اسانسير
    الظاهر الجواز ده كله ارهاااااااق

    ***********

    قــالت ســاره:
    خلاص بقى كفاية عياط موتّي نفسك يا بنتي خلاص فصّلي الفستان ويارب صاحبة الاتيليية ترضى تخلّصه بسرعة
    قالتها لي ماما بعد ساعتين من البكاء المتواصل وانا احكي لها رحلتى الفاشلة اليومية بين المحلات وقد تورمت أصابع قدمي واصبحت فى حجم الكورة الشراب.. واكيد صديقتي ح تقطع علاقتها بيّ بعد العذاب اللي وريتهولها والكساح الذي أصابها.. لا و ح اتفرس اني اتصلت بعمر لقيته صاحي من النوم تعبان علشان نزل اشترى البدلة فى نص ساعة زي ماتوقعت
    لا صحيح بجد الرجالة دول بيتعبوا


    ***********


    قــال عمــر
    :
    انا مش عارف سارة مكبّرة موضوع الفستان ليه؟.. ما أي حاجة وخلاص.. صحيح البنات دول فاضيين ورايقين اوي. . وبعدين ح تفصله اخيراً وما رضيتش تقولّي لونه ايه علشان المفاجأة
    ربنا يستر ويليق على البدلة أحسن يبقى شكلنا آخر بيئة
    بجد البنات دول عليهم تقاليع عجب

    ***********


    قــالت ســارة
    :
    أمامى ألف مجلة أختار منها الموديل وفي الآخر رميت كل المجلات وأخرجت قلم وورقة وقعدت أرسم مليون تصميم وكلهم طلعوا وحشين جدا.. ياربي ليه البنات على طول تعبانين فى كل حاجة من الصغيرة للكبيرة؟
    انا ح اسيب صاحبة الاتيلييه تختار حاجة مناسبة ليّ وخلاص.. هو يعني فرح الأميرة ديانا ؟؟
    قلتها فى سري وهي تجلس أمامي من عشر ساعات تنتظر اختيارى النهائي وهي ح تطقّ مني
    وبعد طول عذاب "اختارَنا" الموديل انا وهي وتنفستْ الصعداء وهى تكاد تطردني من المحل وتقول بابتسامة طهقانة: والفرح امتى ان شاء الله يا عروسة؟
    رديت وانا اكاد اجري من أمامها من رد فعلها المتوقع: بعد عشر أيام
    وكان الرد: اييييييه مووووش مممكن ابداااا


    ***********

    قــال عمــر
    :
    ح اضطر أسيب ذقني ما احلقهاش اليومين دول ولا شعري كمان حسب تعليمات الكوافير واستحمل التريقة من اصحابي والعيلة عندنا
    يالاّ اهو الواحد لازم يضحّي ويتعب علشان يتجوّز


    ***********

    قــالت ســارة
    :
    خلّصت كل انواع الماسكات والسنفرة والكريمات المعروفة والمجهولة وأي واحدة كانت بتقترح عليّا وصفة للبشرة او الايدين اجرّبها فورا .. واصبحت غرفتي مطبخ به أعاجيب الدنيا السبعتاشر من قشر خوخ.. بياض بيض.. جلسرين وليمون.. زبادي وعسل واي شىء أجده فى التلاجة عند ماما انقض عليه فوراً واجري عليه تجاربي الجهنمية
    انا عاوزة اعرف كل البنات بيتعذبوا العذاب ده ولاّ انا بس اللي لاسعة؟
    بس كله يهون علشان خاطر عيونك يا عمر

  11. Forum Ads:

  12. #21
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

    Default

    ترتيبات يوم الخطوبة



    أكاد افتح عيونى بالعافية وأغالب النوم بقوة وانا جالسة عند الكوافيرة !! امبارح سهرت فى الاتيلية علشان أخلص الفستان وكانت خناقة كبيرة بينى وبين عمر على الموبيل لما لقانى الساعة 11 لسه ما رجعتش البيت رغم ان ماما كانت معايا وبابا وصلنا بالعربية الساعة 12ونصف بعد ما خلص الفستان اخييييييييييرا !! ورغم كده عمر كان بيتخانق بمعدل كل ربع ساعة خناقة !! ويقولى خلاص اللى خلص من الفستان كفاية ومش مهم الباقى وكفاية تأخير !! يعنى اخده بكم اه وكم لأ ؟!! يالا اهو تغيير برضه طب انا ذنبى ايه فى كل الدوشة دى ؟ هو زعلان منى ليه وعلشان اليوم ما يقلبش نكد أرسلت له رسالة قبل ما أروح للكوافير قلت له ( انا اسفة على تأخير امبارح انا نفسى أكون جميلة علشان أليق بيك النهاردة !!) وطبعا اتصل بى فورا وكان فى منتهى الرقة اه من عقل الرجالة !!!

    سارة



    رسالة سارة الجميلة امتصت كل غضبى فعلا سارة ذكية جدا وبتعرف امتى توقف المشكلة بينى وبينها انا مش مصدق ان النهاردة ح ابقى عريس بجد !! أصحابى كل شوية يكلمونى و يبعتوا لى مسجات ملخصها كلها ( بكرة تندم يا جميل . !!!) معقول الجواز يبقى خنقة وجحيم زى ما بيقولوا ؟ لا أعتقد لأن أنا وسارة متوافقين فى الشخصية وطريقة التفكير ووو المشاعر كمان يبقى الفشل ح ييجى منين ؟ ربنا يستر قمت توضئت وصليت ركعتين قضاء حاجة ان يوفقنا الله انا وسارة طول العمر

    عمر


    انا بجد خلاص ح انفجر من 4 ساعات وانا عند الكوافيرة ولا أفعل شىء المحل فيه 7 عرايس غيرى !! بجد كأننا فى سيرك الحرارة عالية جدا والعرايس كلهم متوترين وخايفين يتأخروا عن ميعادهم وكلهم بيتحايلوا على الكوافيرة علشان تخلصهم كلهم مع بعض ازاى ما أعرفش !! عملت لى ماسك اول ما جيت الصبح وعملت شعرى رغم انى ح أغطيه!! يعنى باختصار لسه ما عملتش حاجة خالص والساعة 4 وعمر حييجى الساعة 7 !!! كلمنى عمروسألنى ( عملتى ايه ؟) قلت له( ولا حاجة خالص !!) وصوتى مخنوق بالبكاء قال لى (ولا يهمك انتى قمر من غير حاجة طيب أكلتى حاجة يا سارة ؟ ) رديت باستغراب ( أكل ؟!! يعنى ايه الكلمة الغريبة دى؟ )


    سارة


    سارة عاملة زى الأطفال لازم حد يتحايل عليها علشان تاكل اتصلت بمطعم بيتزا وأعطيته عنوان الكوافيرة كى يرسل لها طعام ورأتنى أمى وأنا أرتب هذا وكادت ان تنطق بعصبية جملة بها ( ست الحسن ) !! كالمعتاد ولأول مرة أرى فى عينيها نظرة تشبه الغيرة !! وبدل ان أعاتبها وتقلب نكد كالعادة أخذتها فى حضنى وقلت لها : ( عارفة ياماما انا باحب سارة ليه علشان نسخة منك بس انتى الأصل يا جميل والباقى تقليد !!!) فوجئت بضحكتها الصافية وهى تضمنى لها وتدعو لى بالسعادة مع سارة !! ياااااااااخبر ماما بتغير على ؟؟؟؟؟؟!!!!!!

    عمر
    (بيتزا للانسة سارة العريس باعتهالك !! ) دوت الجملة فى مركز التجميل كالرصاصة وصاحبتها همسات وضحكات مكتومة من بقية العرايس معناها ( شايفة عريسها بيحبها ازاى ؟ ) غرقت فى الخجل من نظرات الجميع وفتحتها وانا اتذوق أغلى وألذ بيتزا تذوقتها فى حياتى بجد من يقول ان الحب أهم ما فى ااااالحياة لا يعرفون شىء أهم ما فيها هو الحنان


    سارة
    الساعة 6 وانا عند الكوافير الرجالى خلاص خلصت كل شىء واديتها جل على شعرى والبرفان الجامد جدا ولبست البدلة وكله تمام ايه الشياكة دى يا واد يا عمر ؟ صديقى ذهب يزين العربية وسيأتى بعد نصف ساعة كى نأخذ سارة من الكوافير الساعة 7 تماما مش عاوز أتأخر عليها أحسن تزعل منى

    عمر
    (ياستى انا ميعادى كمان ساعة ولسه ما عملتش حاجة خالص !!!) قلتها للكوافيرة وانا أكاد أبكى ردت على ببرود كبير معتادة عليه ( لسه 3 عرايس وبعدين انتى !! ما تقلقيش ياعروسة !!) 3 عرايس ؟!!!!!!!!!!! ده انا ح أخلص الساعة 12 ان شاء الله !! وصوت الموبيل لا يتوقف عن الرنين من عمر وماما الكل بيستعجلنى وكأن الذنب ذنبى ارتديت الفستان ومن عصبيتى جزء صغير منه اتقطع من الذيل اه فعلا هذا ما ينقصنى الان !! انطلقت صديقتى تبحث فى المحلات المجاورة عن ابرة وخيط بلون الفستان كأنها تبحث عن ابرة فى كوم قش وأخيرا جاءت وحاولنا محاولات مستميتة ألا يظهر هذا العيب يارب استر يارب


    سارة



    الساعة 8 ونصف وانا واقف أمام مركز التجميل انا وأصدقائى وبعض من أهل سارة هم بيعملوا ايه جوة بالضبط ؟ ! ولا حظت وجود عدة سيارات مزينة وعرسان مثلى والجميع منتظر الفرج وكأننا فى كرنفال وكل ما تخرج عروسة من الكوافير الجميع يجرى عليها ثم يفوز واحد بها ويتنفس الصعداء والباقى يعودون يجرون أذيال الخيبة !!! وسارة لا ترد على الموبيل ابدا

    عمر



    أخيرا حنت على الكوافيرة وبدأت فى تجهيزى والغريب انى لم استغرق معها نصف ساعة والساعة أصبحت 9 ونصف ونظرت الى وجهى فى المراة بعد كل هذا التعب وجدت الفستان أنيق للغاية ووجهى لم أره بهذا الصفاء من قبل خلاص بقيت عروسة ؟؟!! يارب أعجب عمر وكل الناس بس عمر أهم من كل الدنيا

    سارة

    تسمرت من مكانى عندما رأيت سارة تخرج من مركز التجميل ونسيت الانتظار الطويل والمكالمات الغاضبة من أهلى وأهلها على كل هذا التأخير نسيت الدنيا كلها عندما رأيتها تتألق فى فستان رائع من اللون الأزرق الصافى المشغول برقة بخيوط فضية خلابة ووجهها لم أرى أجمل منه فى حياتى وكأن كل نساء الدنيا تجمعت فى امرأة واحدة جريت عليها وهمست لها بحبك يا سارة

    عمر

  13. #22
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

    Default


    حفلة الخطوبة




    جالسة انا بجوار عمر وأشعر بمشاعر غريبة كلها متناقضة فرحة وخوف وقلق وترقب اول مرة اكون محط انظار الجميع لدرجة التحديق فى كل تفاصيل مظهرى هو شعور جميل ولكنه يدعو للقلق ولكن لا يهم المهم انى أعجبت عمر وانه سعيد بى جدا وحمانى من نظرات الغضب التى هاجمتنى عتابا لى على تأخيرى المنزل مزين بزينات واضواء رقيقة متى زينوه هكذا ؟ وافراد الأسرتين موجودين والجميع سعيد والزغاريد لا تتوقف ماعدا حماتى العزيزة بالطبع قبلتنى ببرود ولامتنى على تأخرى ولاحظت انها طوال الوقت تهمس فى أذن ماما بكلمات غريبة اه لا اريد ما يعكر صفوى الان فلتقول ما تريد انا وعمر معا والدنيا كلها ملكنا وحدنا

    سارة
    سارة فاتنة هذه الليلة كم احب هذه البنت الجميلة الشقية التى دخلت حياتى فجأة بدون سابق انذار فقلبتها رأسا على عقب وفى اسابيع قليلة أصبحت تملك مفاتيح القلب وتطرق ابواب الروح وتتسلل الى اركان عقلى فتحتله كما يتسرب الماء الصافى الى الارض الجافة فيرويها أصبحت أهم انسانة لى فى هذه الدنيا هل سنعيش معا سويا للأبد ؟ اه كم اتمنى هذا وهل ممكن ان يتحول هذا الحب الى مشاعر الملل والرتابة فى الزواج ؟ وكيف يقرر الانسان فجأة ان يكمل حياته كلها مع انسان واحد لم يعرفه الا من ايام قليلة انه أمر صعب لو كان بيد الانسان أكيد ان مباركة الله للزواج هى ما تيسر هذا وانه سبحانه وتعالى هو من يؤلف بين القلوب فيجعل الغريب حبيبا

    عمر

    الحمد لله انى أصريت على تأجيل كتب الكتاب لفترة لا أتخيل ان يعقد قرانى اليوم على انسان لم اره سوى من اسابيع قليلة صحيح انى أحببت عمر ومقتنعة به ولكن لا أستطيع حاليا تقبل فكرة الارتباط الأبدى بهذه السرعة الموسيقى تنساب بقوة والزغاريد تحيط بنا من كل مكان شعورى لا أعرف كيف أصفه فعلا البنت لا تكتمل وترتوى الا فى وجود رجل يحبها حانت لحظة شرب الشربات يارب عمر لا يسكب على فستانى منه كما أسمع كثيرا الحمد لله سقانى بسلام حان دورى لأسقيه انا الاخرى أخ وقعت قطرات على قميصه الناصع ورمقنى بغضب شديد وصرخ فى ( مش تخلى بالك يا سارة ؟ ) !!!

    سارة


    أخخخ ماذا فعلت ؟ الجو تكهرب فجأة من صرختى الغاضبة فى سارة والجميع صمت ونظر لسارة التى تكاد تبكى من شدة الخجل والاحراج لماذا تهورت هكذا ؟ أكيد سارة ح تزعل وعندها حق انا اسف يا سارة بجد اسف سارة لا ترد على وتتظاهر بالتشاغل مع صديقاتها اللاتى أدركن الموقف وتجمعن حولها يضحكون كى يخففوا عنها الاحراج لازم ابطل العصبية والتهور أصبح لى شريك فى حياتى الان قد لا يتقبل كل تصرفاتى خلاص يا سارة انا اسف بقى !!!!

    عمر


    (انا اسف يا سارة ؟!!! يا سلام بعد ما أهنتنى أمام الناس ؟ لماذا لم تمسك أعصابك أمام هذا الخطأ الغير مقصود ؟ هل هذا هو طبعك ؟ لا يمكن ان أتحمله ولابد أن تكون خلافتنا بيننا وحدنا لا أن يكون الجميع طرف بها بجد يا عمر لن أتنازل عن هذا أبدا ) قلت هذا لعمر وانا ارسم ابتسامة زائفة أمام الناس كى لا يلاحظوا الخناقة الدائرة بيننا وبادرنى عمر بالاعتذاروعدم تكرار هذا وأخذت وقت كى أظهر طبيعية وحان وقت ارتداء الشبكة وأصريت ان تلبسنى اياها والدة عمر من ناحية هو لم يصبح زوجى ومن ناحية أخرى انا لسه زعلانة منه !!!

    سارة


    يا سلام ماما هى اللى ح تلبس سارة الشبكة ؟ ايه الهنا ده ؟ يالا يبقى القميص والشبكة !!! طب مين ح يلبسنى الدبلة بتاعتى البواب ؟ ألبست ماما سارة الطقم الذهبى ثم أوقفتها باشارة من يدى وأخذت دبلة سارة واقتربت منها ورجوتها وهمست لها : ( علشان خاطرى يا سارة انا نفسى أظل أتذكر هذه اللحظة وانا أضع اسمى حول أصبعك للأبد أرجوكى علشان خاطرى لن ألمس يدك أساسا الف مبروك يا حبيبتى !!! )

    عمر

    ( حبيبتى ؟ !!) اول مرة أسمعها منك يا عمر والله انت اللى الله الدبلة شكلها جميل جدا فى اصبعى أجمل من اى خاتم امتلكته فى حياتى وكفاية ان عليها اسم عمر كى تكون أغلى دبلة فى الوجود وألبسته دبلته المحفور عليها اسمى ونحن نطيرسويا فى دنيا خاصة بنا ونسمع موسيقى تعزفها قلوبنا ونخطو خطواتنا الاولى نحو دنيانا الجديدة دنيا محفور على بابها اسمينا فقط سارة وعمر

    سارة

  14. #23
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

  15. #24
    Join Date
    Feb 2008
    Posts
    532
    Blog Entries
    2
    Rep Power
    13

    Default

    ايه الرومانسيه الجامده اوى دى بصراحه انا لسه ماخطبتش بس الناس دى عايشه فى العسل ومش حاسه بالى بيجرى فى البلد ولا ايه
    ما اعتقدش انى فيه رومانسيه بالشكل ده
    بصراحه يعنى يا بندقه ده نقد لو بتقبلى النقد
    إذا كان عندك ملل من الدنيا وضيق في النفس وقلق وتفكير زائدين وخوف من المستقبل وعدم راحة في العيش ،، قل لا إله إلا الله محمد رسول الله ...
    فلديك نقص في الدين وستجده إن شاء الله بالصلاة والاستغفار وطاعة أوامر الله سبحانه وتعالى .

    Best Regards,
    MOHAMMED ELJOKER
    Security Engineer

    من مواضيع eljoker70000 :


  16. #25
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

    Default

    ميرسي ياجوكر
    بس انا مش معاك الحب والرومانسيه مالهاش اي علاقه بالظروف الماديه
    ناس كتير بيبقوا فقراء جدا ومع كده بيحبوا بعض وسعداء
    وبحبهم بيقدروا يعدوا اي محنه ويخلوا بكره احسن

  17. #26

  18. #27
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

  19. #28

    Default

    تحفة يا بندقة بسرعة بقى نزلى الباقى علشان خلاص انا ادمنتها
    ههههههههههه
    وياجوكر استنى شوية نشوفهم بعد الجواز بس انا مع بندقة الحب موجود و لو قوى بين الطرفين مش ممكن اى ظروف تأثر عليه ممكن تخفيه شويه وذكاء الطرفين انهم يظهروه

  20. #29
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

  21. #30
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

    Default



    استقرت حياتى انا وعمر بعد الخطوبة الرسمية وشعرنا سويا باستقرار نفسى كبير أصبح لكل منا شريك يستريح على شاطئه ويلقى على كتفه همومه أصبحت لا أخجل من وجود رجل فى حياتى !! أكلمه على الملأ أمام أبى وأخوتى وأتحدث عن أراءه وأفكاره وأستشهد بها بدون خجل وهل يخجل المحامى عندما يستشهد بمواد القانون ؟؟؟!! وان كان الأمر لا يخلو من المشاحنات والخلافات البسيطة التى تزداد بعصبية عم ر التى تشتعل سريعا وتخبو سريعا ولكنى أخاف كثيرا من هذه العصبية والتسرع فى رد الفعل الخاطىء له فى أحيان كثيرة ومما يزيد عصبيته عنادى الطفولى الذى هو من أبرز عيوبى للأسف !!


    سارة


    شعور جميل ان يكون لك صديق وحبيب فى حياتك تتبادل معه الأخبار والأوجاع والضحكات أشعر أنى قبل معرفتى بسارة لم أكن موجودا فى هذه الحياة أشعر معها وكأننى طفل صغير يعود سريعا فى نهاية يومه ليقص على أمه كل ما حدث له فى يومه أحب ردودها التلقائية وضحكاتها البريئة وخوفها الطفولى عندما يرتفع صوتى فى عصبية ولا أطيق غضبها منى وأبادر دوما بمصالحتها كم أحب وجودك معى يا سارة

    عمر






    لاحظت أن أكثر أوقات خلافنا أنا وعمر هى عند عودتى من عملى فى الرابعة ولو اتصل بى ووجدنى نائمة أو رددت عليه فى تعب يختلق أى مشكلة تافهة ويغضب عليها !!! هل يغار عمر من عملى ؟ أم من انشغالى عنه لمدة ساعات فى اليوم ؟؟! رغم انى أحادثه من عملى تليفونيا وأصلا عملى من الثامنة حتى الرابعة زى ناس كثيرين جدا أمال لو كنت طبيبة وأبات فى المستشفى كان عمل ايه ؟ أكيد كان انتحر!! راودتنى شكوك حول الموضوع ده واشتكيت لأمى فقالت لى ( طبيعة الرجل دوما أنانية لا يريد أن يشغلك عنه أحد أخر حتى لو كان عملك ونجاحك !! استحملى يا بنتى ولا تفتحى معه هذا الموضوع حتى يفتحه هو !!)

    ولم أنتظر طويلا حتى جاء يوم وكلمنى فى التليفون بعد عملى كالمعتاد وكنت ح أموت وأنام ساعة فكنت أرد عليه سريعا فلاحظ ذلك وقال لى مباشرة :
    - سارة انتى الشغل ده مهم عندك أوى ؟

    - يعنى اية مهم يا عمر؟ هو يعنى فستان اخده ولا اسيبه ؟ ده شغلى ونجاحى وبعدين قصدك ايه ؟

    - قصدى انك ياريت تسيبه بعد الزواج وياريت من دلوقت !!


    - رددت عليه بذهول : بتقول ايه يا عمر ليه ده كله ؟ هو شغلى مضايقك فى ايه بس ؟

    - أنا ما أحبش مراتى تشتغل وترجع البيت الساعة خامسة وتتبهدل فى المواصلات علشان ايه ده كله ؟


    - طيب ما قلتش ده ليه قبل الخطوبة ؟ واتقدمت لى ليه أصلا وانت عارف انى باشتغل ؟

    - فوجىء عمر من رد فعلى الهجومى وكأنه كان يتوقع الطاعة المطلقة : يعنى لو كنت قلت لك ده قبل الخطوبة كنتى ما وافقتيش على ؟


    - رددت بعناد وبتسرع : طبعا !!

    - صمت عمر وتألم من ردى القاسى ولم يرد
    - حاولت تهدئة الجو قبل أن تثور ثائرته وقلت له : ياعمر من فضلك افهمنى ليه دايما الرجل اول ما يرى بنت وتعجبه يعجبه نشاطها ونجاحها فى العمل وطموحها وثقافتها ويتقرب لها من هذا الجانب ولما خلاص تصبح ملكه يسعى جاهدا ان يجعلها صورة من جدته لا تخرج ولا تعمل ولا تبدى اى أراء الا من خلاله ثم بعد هذا يشتكى من تغيرها بعد الزواج !!!!

    - أنا مش عاوز أخليكى زى جدتى ولا حاجة أنا بس مش عاوزك تشتغلى فيها حاجة دى ؟


    - كان مفروض تكون صريح معايا اول ما اتقابلنا وتقول لى الكلام ده وانا اللى اقرر حياتى ح تكون ازاى معاك واما اوافق او ارفض لكن انت كده بتضعنى امام الامر الواقع

    - رد بعصبية كبيرة : يعنى انا خدعتك يا سارة قصدك كده ؟

    - حاولت تهدئته فرددت عليه : يا سيدى ولا خدعتنى ولا حاجة طب انت ايه اللى مضايقك من شغلى ؟


    - تقدرى تقولى لى لما نتجوز ح تراعى البيت ازاى وانتى بترجعى المغرب ولما نخلف ح تسيبى البيبى فين الوقت ده كله ؟

    - هو انا اول انسانة فى الكون بتشتغل ؟ اكيد كل دى حياة ملايين السيدات مش انا بس ؟


    - رد بضيق : اهو انا باتضايق من عنادك ده يا سارة !!

    - ده مش عند ده حق لى انى اكون ناجحة مفروض وجودنا فى حياة بعض يخلينا احنا الاتنين ناجحين مش واحد ينجح والتانى يكون مجرد ظل باهت للاخر وخلاص


    - يعنى انتى مش عاوزة تسمعى كلامى ؟
    - رددت بعناد كبير : اسمع كلامك لما يكون فيه منطق لكن لما يكون تحكم وخلاص وفرض رأى انا اسفة انا مش ح اقدر أسيب شغلى بدون مبررات كافية

    - ده اخر كلام عندك ؟

    - أحسست ان كلمته دى بداية مشكلة كبيرة ومع ذلك رددت بعناد كبير : ايوة !!

    - خلاص انتى اللى اختارتى يا سارة



    ياترى ايه اللى هيحصل بين عمر وساره
    تتوقعو ان عمر ممكن يسيب ساره ؟؟؟؟؟؟؟؟

    ده اللى احنا هنعرفه فى الأجزاء اللى جايه
    عاوزه اشوف توقعاتكم ايه للمشكله اللى بين عمر وساره
    شكلهم كده اتحسدو يا جماعه

Similar Threads

  1. كيف تموت الملائكة ؟؟؟
    By ah_khairy in forum Suna and Hadith
    Replies: 9
    Last Post: 01-01-2011, 09:14 PM
  2. نكته بايخه جدا هتموت على نفسك من الضحك
    By eljoker70000 in forum Engineers discussions
    Replies: 1
    Last Post: 15-01-2010, 06:07 PM
  3. لكل اتنين هايتخطبوا
    By nesma saad in forum Engineers discussions
    Replies: 14
    Last Post: 19-03-2009, 11:13 AM
  4. Replies: 12
    Last Post: 19-05-2008, 07:55 PM

Tags for this Thread

Posting Permissions

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •  

أقسام المنتدى

الروابط النصية

تابع جروبنا على الفيس بوك

صفحة Egypt Engineers على الفيس بوك

تابعنا على linkedin

جروبنا على الياهو جروب