لماذا اقرب مايكون العبد من ربه وهو ساجد

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال:
"أقربُ مايكونُ العبدُ من ربِّه وهو ساجدٌ، فأكثروا الدُّعاء" رواه مسلم.



وذلك لأن الإنسان إذا سجد فإنه يضع أشرف مابه من الأعضاء في أماكن وضع الأقدام التي تُوطأ بالأقدام،
وكذلك أيضاً يضع أعلى مافي جسده حذاء أدنى مافي جسده، يعني أن وجهه أعلى مافي جسده، وقدميه أدنى مافي جسده،
فيضعهما في مستوى واحد خضوعًا وتذللا وتواضعًا لله عزَّ وجلَّ، ولهذا كان أقرب مايكون من ربه وهو ساجد،
وقد أمر النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم بالإكثار من الدُّعاء في حال السجود، فيجتمع في تلك الهيئة والمقال تواضعًا لله عزَّ وجلَّ،ولهذا يقول الإنسان في سجوده: سبحان ربي الأعلى، إشارة إلى أنه جلَّ وعلا هو العلي الأعلى في ذاته وفي صفاته وأن الإنسان هو السَّافل النَّازل بالنسبة لجلال الله تعالى وعظمته

من كتاب شرح رياض الصالحين للشيخ بن عثيمين -رحمه الله