أسوة بالسعودية والهند .. مصر تسعى للاطلاع على رسائل وبيانات مستخدمي (البلاك بيري)



هاتف بلاك بيري - رويترز





الرياض- كشفت تقارير إخباري أن سلطات الاتصالات المصرية تدرس حاليا إجراء مفاوضات مع الشركة الكندية الأم "ريسيرش إن موشن" المصنعة لهواتف "بلاك بيري" للوصول إلى اتفاق يتيح لمصر الاطلاع على رسائل وبيانات المشتركين على غرار ما تم إبرامه مع كل من المملكة والهند.
وقال رئيس جهاز تنظيم الاتصالات المصري الدكتور عمرو بدوي في تصريح لصحيفة "الوطن" إن مصر لن توقف "البلاك بيري" أو تعلق أي من خدماته، إلا أنه أكد على أن الجهاز يدرس حاليا اتخاذ إجراءات احترازية لزيادة الأمن والقضاء على أية ثغرات.
ولفت إلى أنه حتى الآن لم يثبت بالدليل القاطع وجود أي مخاطر من استخدام "البلاك بيري"، كما أنه لم يستخدمه أي من الخارجين عن القانون في أعمال إجرامية.
وعقد جهاز تنظيم الاتصالات المصري اجتماعات مكثفة خلال اليومين الماضيين مع شركات المحمول الثلاث التي تقدم خدمات البلاك بيري للوقوف على آخر التطورات ورصد أية مشكلات قد تكون نجمت خلال الفترة الأخيرة جراء استخدام الجهاز.
وأضاف بدوي: إن الشركة المنتجة لـ"بلاك بيري" تبتكر خدمات جديدة من حين لآخر، وبالتالي فإن الجهاز يدرس كلا من هذه الخدمات بجدية ويقيس مدى خطورتها على الأمن من عدمه.
وتسعى مصر للحصول على "شيفرة" تقديم الخدمة أي توفير نسخة احتياطية من قاعدة البيانات والمعلومات للمشتركين المحليين وتحويلها بالتالي للشركات المحلية على غرار ما تم إبرامه مع المملكة والهند.