وأكد أبو بكر أن الأسرة ستتوجه للمحاكم الدولية بسبب تعنت الإدارة الألمانية في إدانة كل من هو مقصِّر في واقعة مقتل مروة.
أعلن خالد أبو بكر محامي أسرة الصيدلانية المصرية مروة الشربيني "شهيدة الحجاب" التي لقت مصرعها داخل محكمة بألمانيا على يد متطرف ألماني أن قضية مروة لم تنتهِ بالتأييد النهائي للحكم بالسجن مدى الحياة على الجاني.
وأخبر أبو بكر برنامج "48 ساعة": على قناة المحور خلال مداخلة عبر الهاتف من ألمانيا: "الموضوع لم يغلق، وحق مروة الشربيني ليس لدى قاتلها فحسب، بل لدى الإدارة الألمانية التي نتهمها بالتقصير في حماية مروة".
وطالب خالد أبو بكر المسئولين والخارجية المصرية بعدم المشاركة في الاحتفال الذي سيقام لإزاحة الستار عن لوحة تذكارية باسم مروة الشربيني داخل المحكمة التي قتلت فيها يوم 1 يوليو المقبل.
وقال المحامي: "هذا الاحتفال ما هو إلا مسرحية هزلية لتجميل الصورة، ونحن ناشد المسئولين بالسفارة المصرية بألمانيا ومن يمثِّل أسرة مروة بمقاطعة الاحتفال لأن من يحتفلون هم من نتهمهم بالتقصير في مقتلها".
وكانت المحكمة الألمانية العليا قد أيدت حكمًا يؤيد الحكم الصادر بالسجن مدى الحياة الذي كانت أصدرته من قبل محكمة مدينة دريسدن ضد قاتل مروة الشربيني.
وذكرت صحيفة "تاجز شبيجل" الألمانية أن المحكمة العليا رفضت الطعن الذي تقدم به القاتل أليكس فاينز، والذي صدر ضده حكم بالسجن مدى الحياة على خلفية ارتكابه لجريمة قتل مروة الشربيني وإصابتها بجروح خطيرة.
وكان محامي القاتل قد أعلن في أعقاب صدور حكم محكمة دريسدن عن اعتزامه الطعن ضد الحكم، أمام كل من المحكمة الدستورية والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان