إضغط لتفاصيل الإعلانات



Results 1 to 12 of 12
Share
  1. #1
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

    Default ماهو رأيكم بالرجل الذي يبكي من أجل الحب؟؟

    ما هـــــــــو رأيكم بالرجل الذى يبكى لاجل الحب ؟؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    اعتدنا دوما أن المرأه هي التي تذرف الدموع لأجل من احبت ولأجل الحب..

    المرأه هي التي تعمل جاهدة للحفاظ على حبها..

    المرأه هي التي يطرق باب قلبها للحب أكثر من الرجل..المرأه تذرف دموع حبها لوفائها ..ولكن ماهو

    رأيكم بالرجل الذي يبكي لأجل الحب؟

    الحب شيء رائع وعاطفة قوية

    تربط بين روحين

    يتجسد الحب في معاني الشوق والولع

    والتضحية والثقة المتبادلة بين الطرفين

    ولكن؟
    اختلف الحب في هذا الزمن

    وأصبح من النادر

    ان تجد شخصا قويا في حبه

    شخصا يبادلك الحب

    لأجل المشاعر الحقيقة

    سؤالي للجميع

    ما رأيكم بالرجل الذي يبكي لأجل الحب؟

    او لاي سبب كان وهل من العيب ان يبكي الرجل؟
    هل هو اذلال لقيمة الرجل؟
    ام انها قمة الرجولة؟

    وهل يدافع عن دموعة لأجل كبريائه؟


  2. Facebook Comments - تعليقـك على الفيس بوك يسعدنا ويطور مجهوداتنـا


  3. Forum Ads:

  4. Forum Ads:

    اضفط هنا لمعرفة تفاصيل الإعلانات بالموقع


  5. Forum Ads:

    -->

  6. #2
    Join Date
    Jan 2008
    Location
    Elmahalla Elkobra
    Posts
    375
    Blog Entries
    5
    Rep Power
    13

    Default

    شوفي يا بندقة
    بالنسبة لموضوع الحب في هنا اختلاف كبير بين الرجل و المرأة .... ليه؟؟؟
    عندما تحب المرأة فهي تعتبر الرجل هو كل حياتها
    أما عندما يحب الرجل فهو يعتبر المراة هي اهم ما في حياته

    ليس في ذلك ظلم للمرأة أو تقليل من شأن المرأة عند الرجل او عدم حبه للمرأة كما يجب
    ولكنها فقط طبيعة التركيبة في كل منهما تختلف عن الأخر

    سر قوة المرأة في ضعفها
    و سر قوة الرجل في تحمله

    لذلك أعتقد أنه من الطبيعي أن تبكي المراة من اجل من تحب
    و أن يظل الرجل قويا من الخارج فقط ... باكيا من الداخل من اجل من يحب

  7. #3
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

    Default

    بس انا في راي مش عيب ان الرجل يبكي

    هو بشر في الاخر وبيحس

    صح المفروض يتحمل ومش يبكي على كل حاجه

    لكن اذا كان الموقف صعب وبكى ده مش يقلل من رجولته ابدا ومش معنى كده انه ضعيف

    وشكرا ليك على رايك

  8. Forum Ads:

  9. #4
    Join Date
    Jan 2008
    Location
    Elmahalla Elkobra
    Posts
    375
    Blog Entries
    5
    Rep Power
    13

    Default

    أنا لم أقل أنه من العيب أن يبكي الرجل
    في يوم وفاة والد بكيت كما بكت أختي

    كل كلامي أن تركيبة الرجل تختلف عن تركيبة المرأة
    في الأوقات الصعبة تنفس المرأة عن نفسها عن طريق البكاء
    بينما يجب على الرجل أن يحتمل الموقف و يظل قويا .... و لكنه أيضا في نفس الوقت يبكي داخله ... و احيانا أكثر من المرأة

  10. #5
    Join Date
    Nov 2007
    Location
    Arab world!
    Posts
    6,169
    Blog Entries
    4
    Rep Power
    10

    Default




    كان الموقف مؤثرًا، ومثيًرا للشفقة في ذات الوقت، مع احتراق القلب لما آل إليه حال الشباب محط آمال المستقبل، وذخيرة الغد، وعدة الأمة لملاقاة الأعادي والإحن.. لقد كان المشهد لصبي في مقتبل شبابه يبكي من كل قلبه، وبمنتهى الأسى والأسف لأن الفريق الذي يشجعه خسر في إحدى مبارياته حتى لقد انعقد لسانه عن الرد على المذيع الذي لفت انتباهه شدة بكاء الصبي فأسرع ليعرف سبب هذا البكاء المرير، ويحاول ترضيته بأنها ليست النهاية ولكن الصبي لم يستطع أن يتم الحديث وترك المحاور وذهب وهو يبكي بكاء مرا.
    لم تكن هذه لقطة تمثيلية عرضت في مسلسل أو فيلم، ولا كانت صورة تخيلية تصورتها مخيلة الكاتب، وإنما صورة واقعية تبين مدى ما وصل إليه أبناؤنا، وثمرة غياب الدور التربوي في تردي الهمم وتفاهة الهموم بحيث يصبح فوز فريق على آخر هو منتهى الأماني وأعلى الغايات، وتصبح هزيمة الفريق من مثيرات الشجن ومستدرات الدموع.
    إن هذه الصورة ليست هي الوحيدة ولا هي نادرة ولا شاذة بل إن قطاعات كبيرة، وأقول كبيرة، علقت قلوبها بالتوافه، وبكت على ما لا يستحق دمعة واحدة من عين مؤمنة.
    وعلى الجانب الآخر كانت صورة مؤثرة أيضا لكنها مبهرة، ومثيرة للإعجاب والتقدير صبي في نفس عمر الصبي الباكي أيضا لكن في موقف مختلف تماما عن سابقه، فالبكاء هذه المرة كان في حلقة لختم القرآن الكريم حين بلغ الصبي المبارك سورة الإخلاص والمعوذات فخنقه البكاء، وسالت عبراته حتى أوقفته مرات عن متابعة القراءة، لقد كانت دموع الشكر لله على نعمته وتوفيقه بختم كتابه وحفظه، دموع الفرح بالطاعة والإحساس بعظمة الإنجاز بعد الجهد المضني والمتابعة الحثيثة، دموع العرفان بالجميل للشيخ المؤدب، والتوقير والتعظيم للوالد المربي، وبمجرد أن انتهى البطل الحقيقي من تلاوته، وفرغ من ختمته خر ساجدا لله شكرا، وسجد معه أبوه جزاهما الله خيرا، ثم قام الحافظ فقبل رأس شيخه ورأس والده، في مشهد ذرفت له عيون الحاضرين وحق لها أن تدمع.
    لكن....شتان ما بين الصورتين، وما أبعد ما بين الصبيين، وما أعظم الفارق بين الهمتين.
    وحتى لا يمر الأمر بدون فائدة نقول: إن هذه الهمم هي التي عليها تصاغ الأمم فقدر كل أمة على قدر همم أهلها، فإذا طغت همة الأول على همة الثاني فغلبت التفاهات على عظائم الأمور والمهمات سقطت الأمة ولاشك وضاعت بين الأمم ولعل هذا ما يفسر بعض ما نحن فيه من ضعف ووهن وذل وانكسار.
    إن عودة إلى جيل النصر وأصحاب التمكين، وخير القرون، وجولة بين همم صبيانهم وشبابهم تبين سبب نصرهم، ومفتاح تمكينهم.. حين كان أبناء السابعة عشرة يقودون الجيوش ويسقطون العروش ويفتحون البلدان، وأبناء الرابعة عشرة و الخامسة عشرة يتطاولون بالوقوف على أطراف أصابعهم عند عرضهم على النبي صلى الله عليه وسلم خوفا أن يردهم ، ويبكون خوف فوات الجهاد ونيل الشهادة في سبيل الله رب العالمين.
    ذكر الإمام بن حجر رحمه الله في كتاب الإصابة في معرفة الصحابة في ترجمة عمير بن أبي وقاص أخي سعد بن أبي وقاص عن سعد قال: رأيت أخي عمير بن أبي وقاص قبل أن يعرضنا رسول اللهr يوم بدر يتوارى فقلت: مالك يا أخي؟ قال: إني أخاف أن يراني رسول الله r فيستصغرني فيردني، وأنا أحب الخروج لعل الله أن يرزقني الشهادة. قال: فعرض على رسول الله r فاستصغره فرده فبكى، فأجازه، فكان سعد يقول: فكنت أعقد حمائل سيفه من صغره فقتل وهو ابن ست عشرة سنة.
    الهموم بقدر الهمم
    إن وجود هذه الهمم هو الذي يأتي بالنصر والرفعة والتمكين، أما استئثار التوافه بالتفكير، وطغيانها على القلوب والعقول فلا يأتي من ورائه إلا الذل والعار والتأخر والدمار وضياع الذكر بين الأمم مع الخسران المبين يوم الدين.



    ويروي لنا التاريخ أن الصليبيين بعثوا بأحد جواسيسهم إلى أرض الأندلس المسلمة، وبينما الجاسوس يتجول في أراضي المسلمين إذا به يرى غلاما يبكي وأخر بجواره يطيب من خاطره، فسأله الجاسوس: ما الذي يبكي صاحبك؟ فقال الشاب: يبكي لأنه كان يصيب عشرة أسهم من عشرة في الرمي، لكنه اليوم أصاب تسعة من عشرة. فأرسل الجاسوس إلى الصليبيين يخبرهم: (( لن تستطيعوا هزيمة هؤلاء القوم فلا تغزوهم )).
    ومرت الأعوام وتغيرت الأحوال وتبدلت معها الهمم والهموم، وجاء الجاسوس الصليبي إلى أرض المسلمين مرة أخرى، فرأى شابين أحدهما يبكي والآخر يطيب خاطره، فسأله الجاسوس: ما الذي يبكي صاحبك؟ فأجابه: إنه يبكي لأن فتاته التي يحبها قد هجرته إلى غيره. فأرسل الجاسوس إلى قومه: ((( أن اغزوهم الآن فإنهم مهزومون ))).

  11. Forum Ads:

  12. #6
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

  13. #7
    Join Date
    Nov 2007
    Location
    Arab world!
    Posts
    6,169
    Blog Entries
    4
    Rep Power
    10

    Default

    الحقيقة انا كنت بدور على قصة الجاسوس دى مخصوص

    وهى ليها تكملة
    ان الصبى اللى كان بيبكى علشان مصبش سهم واحد قال انه يخشى ان السهم دة اللى مقدرش يصيبة فى قلب الهدف يدى فرصة لهذا العدو انه يصيب رسول الله او يأذية

    الحب شئ كلنا نتمناة لكل زوجين لان به ترتقى الحياة لكننا نسينا كثيرا من ديننا لاسباب كثيرة والان فلسطين وغيرها يحرقون و يدمرون و كل ما يشغلنا هو كيف نستطيع ان نكون انفسنا كيف تتزوج كيف اوفر المادة للاولاد ومدراسهم اين اعالج وهل معى المال الذى يكفينى لعمل العملية هذة!
    كيف تزور اقربائك ومتى!
    كيف كيف اتى بالمادة!
    وتاتى كل صباح تحمل هم الطريق والمواصلات و تتأمل فى الناس وكيف هم لا يطيقون من حولهم من بشر و الكل يغضب على الكل ولا يعجبة الاخر

    أحوال كثيرة كثيرة اسبابها فساد طمع نقص دين
    اسبابها الحكام اسبابها البشر اسبابها من انفسنا
    بالله عليكم انتم الأمل والله ملجأنا ولندعو الله أن يعنا على هذة التحديات و أن نغير لمن بعدنا

    الحب حقيقة شئ مفقود هذة الايام و تواجدة ثمين ونادر الكل يشغلة الكثير والكثير و نسى الكثير والكثير
    و اتمنى لكم جميعا أن يوفقكم فى ازدهار هذة البلد وأن تجدوا غايتكم و تسهلوا غايات الاخرين وان نحسن و نجتهد فى هدفنا لتطوير هذة البلاد

  14. #8
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

  15. #9
    Join Date
    Nov 2007
    Location
    Arab world!
    Posts
    6,169
    Blog Entries
    4
    Rep Power
    10

  16. #10
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

    Default

    دعوني أخبركم موقف بكى فيها حبيبنا المصطفى
    ( عليه الصلاة و السلام )
    ( دون أن يمنعه كبريائه من ذلك )
    وهو عندما وقع أبو العاصي أسيرا في أيدي المسلمين بعد
    إحدى الغزوات
    (( وكان على الشرك آن ذاك ))
    وكان زوجا لزينب رضي الله عنها
    ابنة الرسول الكريم
    ( وكان الزواج من المشركين لم يحرم بعد )
    فجاءت زينب لتفدي أبو العاصي
    ولم يكن معها مالا
    فأتت بقلادة ورثــتــها من أمها خديجة
    ( رضوان الله عليها )
    فعندما رأى الرسول هذه القلادة
    تذكر خديجة الزوجة الصالحة المخلصة الوفية
    * فبكى في هذا الموقف
    /
    /
    /
    اللهم صلي وسلم علي سيدنا محمد وعل اله واصحابه اجمعين

  17. #11
    Join Date
    Feb 2008
    Location
    Saudi Arabia
    Posts
    467
    Rep Power
    13

    Default

    عارف اني بكتب تعليقي في موضوع ممكن يكون قدم ولكن.

    لماذا لا يبكي الرجل على من يحب ولمن يحب احيانا؟ هذا ليس ضعفا والا عيبا ولكننا حتى وان كنا رجالا فنحن في النهاية بشر ولنا احاسيس ومشاعر.

    مش كل ما يحصل حاجة تلاقي يقولك اجمد انت راجل ... يعني هوه الراجل ده حجر؟

    تحياتي

  18. #12
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

    Default

    شكرا ليك يامصطفى ورايك عجبني جدا

    وهو ده اللي عايزه اوصله هو التفكير الغريب عن دموع الرجل

    فعلا الراجل ده في الاخر بشر وعنده احساس

    اذا كان سيد الخلق صلى الله عليه وسلم بكى كثيرا

Similar Threads

  1. محتاج رأيكم
    By eng_mohamed.rabi in forum Engineers discussions
    Replies: 11
    Last Post: 23-11-2010, 11:36 AM
  2. لماذا الرسول كان يبكي ؟؟؟
    By redheart in forum Suna and Hadith
    Replies: 5
    Last Post: 12-11-2010, 03:15 PM
  3. ماهو الشئ الذي غير حياتك؟؟
    By bondo2h in forum Engineers discussions
    Replies: 3
    Last Post: 28-10-2009, 04:36 AM
  4. قصه يبكى لها القلب قبل العين
    By نداء الاسلام in forum Suna and Hadith
    Replies: 1
    Last Post: 23-06-2009, 10:52 AM
  5. ماهو الحب؟؟
    By bondo2h in forum Engineers discussions
    Replies: 5
    Last Post: 26-03-2008, 01:45 AM

Tags for this Thread

Posting Permissions

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •  

أقسام المنتدى

الروابط النصية

تابع جروبنا على الفيس بوك

صفحة Egypt Engineers على الفيس بوك

تابعنا على linkedin

جروبنا على الياهو جروب