ارسم لحياتك لوناً خاصاً



لكل طابع من حياتنا لون ، حياتنا مليئة بالألوان ، ومليئة بالحالات التي تتملك الإنسان ، وكل حالة ربما يعليها لون معين




لون الملل


هذا اللون خاص بفئة تعتمد التكرار في أسلوبها وطرحها وكلامها وتفكيرها ، وهي دائما صامتة ، لا تعرف كيف تدير الحوار ، أو لا تستطيع أن تضع له بصمة في المكان الذي تتواجد به.




لون الحقد


هو قريب من اللون الأسود ، بعيد عن البياض كل البعد ، صاحبه كل همه أن يغتنم أخطاء الغير ليثير المشاكل ، وهو عدو التسامح والسلام، حديثه دائما سلبي جدا.




لون الحب


هو لون الكل يزعم أنه متوفر فيه ، بينما الواقع يقول أنه أصبح نادر التواجد هذه الأيام ، صاحبه دائم الابتسامة والتضحية، التسامح أبرز سماته، ويصعب أن يكون صاحبه أحد أسباب الحزن، هو ثروة من الأحاسيس ، فقير جدا من ناحية الألفاظ البذيئة.




لون الغضب


قريب من لون لهب النار في الغالب ، هو تافه ، الكل يتجنب مناقشته في أي موضوع ، محبوب جدا من الأطفال ، لأنهم يتسلون به ، ومن خلاله يقضون مغامرات وأوقات مثيرة.




لون الحسد


لون يجلب إلى صاحبه الحسرة والهم، وصاحبه دائما مشغول بمشاغل الآخرين أكثر من اهتمامه بنفسه ، و نادرا ما تأتيه دعوة لحضور حفل زواج أو عشاء أو أي مناسبة ، اهتماماته تدعو إلى الضحك.




لون الفرح


هو لون مطلوب من الجميع ، رغم أنه نادرا ما يراه أحد ، ولكي تمتلكه تحتاج إلى مجهود غير عادي ، مصحوب بصبر صاحبه يعيش حياته الحقيقية ، وهذا اللون دائما يـُطمس بلون الحسد أو بلون الحقد.




لون الزعل


لون مرغوب ومحبب إلى أصحاب العقول الصغيرة ، صاحبه ينفر منه الجميع في الغالب ، أصدقاؤه معدودون على أصابع اليد، دائما ما يعكر صفو أي جلسة يجلس فيها.




راقِبْ أفكارَكَ لأنها ستُصبِحُ أفعَالاً


راقِبْ أفعالَكَ لأنها ستُصبِحُ عادات


راقِبْ عاداتَكَ لأنها ستُصبِحُ طِباعاً


راقِبْ طِباعَكَ لأنها ستُحدِّدُ مصِيرَ



فانت من ترسم لون حياتك