[gdwl]


هل أنت هذا الخروف(وصيه خروفلأبنه)
وصيه خروفلأبنه
وَلَدي إليك وصيتي.. عهدَ الجدودْ
الخوفُ مذهبُنا.. نَخافُ.. بلا حدودْ
نرتاحُ للإذلالِ.. فيكَنَفِ القيودْ
ونَعافُ أننحيا.. كما تحيا الأسُودْ

* * *

كنْدائما بينَ الخِرافِ.. معالجميعْ
طأطِيءْ.. وسِرْ.. في درْبِ ذِلّتِكَ الوضيعْ
أطِعِ الذئابَ.. يَعِشْ منا.. من يُطيعْ
إيَّاكَ ياولدي.. مُفَارقَةَ القطيعْ

* * *

لاترفَعِ الأصواتَ.. في وجهِالطغاهْ
لا تتحركْ.. ياولدي.. ولو كمّوا الشِفاه
لا تتحرك.. حتى لو مَشَوْا.. فوق الجِباهْ
لا تتحركْ.. ياولدي.. فذا قدَرُالشِّياه

* * *

لا تستمعْ.. وَلدي.. لقولِالطّائِشين
ْالقائلينَ.. بأنهم.. أُسْدُ العَرين
ْالثائرينَ.. على قُيودِ.. الظالمين
ْدَعهمْ بُنَيَّ.. ولا تكنْ.. فيالهالكينْ

* * *

نحنُ الخِرافُ.. فلا تُشتِّتُكَ.. الظُّنون
نحيا.. وهَمُّ حياتِنا.. مِلءُ البُطونْ
دَعْ عِزّةَ الأحرارِ.. دع ذاكَ.. الجُنونْ
إن الخِرافَ.. نعيمُها.. ذلٌوهُوْنْ

* * *

وَلدي.. إذا ما داسَإخوتَك.. الذئاب
ْفاهرب بنفسكَ.. وانْجُ.. من ظُفرٍ ونابْ
وإذا سمِعتَ الشَّتْمَ.. منهم.. والسِّباب
ْفاصبرْ.. فإنّ الصبرَ.. أجْرٌوثوابْ

* * *

إنأنتَ.. أتقَنْتَالهروبَ.. منَ النِّزالْ
تحيا خَروفًا.. سالِمًا.. في كلّ حال
ْتحيا سليمًا.. من سُؤالٍ.. واعتقال
ْمن غضْبةِ السلطانِ.. من قِيلٍ.. وقالْ

* * *

كنْ بالحكيمِ.. ولا تكنْ.. بالآحْمَقِ
نافِقْ بُنيَّ.. مع الورىَ.. وتملَّقِ
وإذا جُرِرتَ.. إلى إحتِفالٍ.. فصفِّقِ
وإذا رأيتَ.. الناسَ تَنهِقُ.. فانْهَقِ

* * *

أُنظرْ.. ترى الخِرفانَ.. تحيا.. فيهَناءْ
لا ذلَّ يُؤذيها.. ولا عيْشًا.. إلا.. ماءءء
!تمشي... ويعلو... كلما مشتْ... صوتُالثُّغاءْ
تمشي.. ويَحدوها.. إلى المذبَحِ.. الحَدَّاءْ

* * *

ماالعِزُّ.. ما هذاالكلامُ.. الأجْوَفُ
من قالَ أن.. الذّلَّ.. أمرٌ مُقْرِفُ
إن الخروفَ.. يعيشُ.. لايتأفّف
ُما دام يُسقىَ.. في الحياةِ.. ويُعلَفُ
[/gdwl]