إضغط لتفاصيل الإعلانات



Results 1 to 7 of 7
Share
  1. #1
    Join Date
    Nov 2007
    Location
    Arab world!
    Posts
    6,169
    Blog Entries
    4
    Rep Power
    10

    Talking الف مبروك لمصر .. الفراعنة أبطال أفريقيا للمرة السادسة

    الف مبروك لمصر .. الفراعنة أبطال أفريقيا للمرة السادسة


    وفعلها احفاد الفراعنة وأبناء حسن شحاته وفازوا باللقب للمرة السادسة في تاريخهم ليرسموا البسمة على اوجه ابناء مصر .. الف مبروك لمصر ويارب من نصر الى نصر دائما ...


    أكرا (غانا) - - حقق المنتخب المصرى الاول لكرة القدم فوزا تاريخيا ببطولة كأس الامم الافريقية للمرة السادسة فى تاريخه والثانية على التوالى بعد تغلبه على نظيره الكاميرونى بهدف مقابل لا شىء فى المباراة النهائية التى أقيمت بينهما مساء "الأحد" على أستاد أوهين دوجان بالعاصمة الغانية أكرا .
    أحرز هدف المنتخب المصرى الوحيد اللاعب محمد أبو تريكة فى الدقيقة 32 من الشوط الثانى .
    وبهذه النتيجة حافظ المنتخب المصرى على لقبه ، وفاز بالبطولة للمرة السادسة فى تاريخه والثانية على التوالى ، بينما احتل المنتخب الكاميرونى المركز الثانى لمنافسات البطولة.
    جاءت المباراة قوية وسريعة من الفريقين ، وبدأ الشوط الاول بداية حذره للخوف من الهدف المبكر على الرغم من ان المنتخب المصرى لعب بنفس تشكيل المباراة السابقة ، واعتمد المنتخب الكاميرونى على اغلاق منطقة وسط الملعب وتضييق المساحات على نجوم المنتخب المصرى ، كما اعتمدوا على الهجمات المنظمة والضغط على لاعبى مصر فى كافة ارجاء الملعب ، مما شكل بعض الخطورة على مرمى الحضرى .
    بينما نجح نجوم المنتخب المصرى فى فرض سيطرتهم على منطقة المناورات فى اغلب فترات الشوط الاول ، وان كان الدفاع متألق من شادى محمد ووائل جمعة الذى فرض رقابة لصيقة على مهاجمى كوت ديفوار ، بالاضافة الى هانى سعيد الذى كان له دور كبير فى التوازن الدفاعى المصرى .
    بينما ظهر الترابط والتجانس بين لاعبى وسط الملعب أحمد حسن وحسنى عبد ربه ، ومن امامهم محمد أبو تريكة ، وقام الجناحان سيد معوض وأحمد فتحى بدور مؤثر فى افشال هجمات الأفيال ، بينما لم يجد عماد متعب وعمرو زكى المساندة الجيدة من وسط الملعب .
    وفى الدقيقة الثالثة من الشوط الاول ، يلعب ايتو أول كرة برأسه على مرمى المنتخب المصرى ولكن بجوار القائم الى ضربة مرمى ، ثم يسدد حسنى عبد ربه كرة قوية من فاول خارج منطقة الجزاء يمسكها الحارس الكاميرونى كامينى بصعوبة .
    واعتمد المنتخب الكاميرونى على الضغط على لاعبى المنتخب المصرى فى كافة ارجاء الملعب ، وقاموا بتضييق المساحات فى وسط الملعب ، وفى الدقيقة 11 يمر جيرمى من منتصف الملعب ويسدد كرة قوية جدا يمسكها عصام الحضرى على مرتين .
    وفى الدقيقة 12 ينفرد عماد متعب بالحارس الكاميرونى الذى تقدم كليبرو واخرج الكرة ، تصل لعمرو زكى المرمى الخالى من الرقابة يسددها عالية فوق مرمى الكاميرون ، ثم يسدد أبو تريكة كرة جميلة بعدها بدقيقة يحولها الحارس الكاميرونى بصعوبة الى ضربة ركنية .
    ويخرج اللاعب الكاميرونى الكسندر سونج للاصابة ويشرك المدير الفنى الالمانى اوتوفيستر لاعبه الموهوب ستيف بيينا .
    وتشهد الدقيقة 19 أخطر فرص الشوط الاول ، حيث يسدد المنتخب الكاميرونى من ضربة حرة مباشرة يصدها الحضرى بصعوبة ، يلعبها قوية لمتعب الذى انفرد ويسددها قوية يصدها كامينى ، وترتد الى ابو تريكة الذى يلعبها بقوة خارج المرمى الكاميرونى .
    وبعد ذلك يضغط المنتخب المصرى ، ويستحوز على الكرة فى منتصف الملعب بتمريرات سريعة ومتقنة ، ويسدد ابو تريكة كرة قوية تمر بجوار القائم ، بالاضافة الى تسديدات عمرو زكى القوية ، وتبقى الدقائق المتبقية من الشوط الاول دون خطورة حقيقية على اى من المرميين ، لينتهى الشوط الاول بالتعادل السلبى .
    الشوط الثانى اختلف الاداء كثيرا ، حيث فرض المنتخب المصرى سيطرته على بداية هذا الشوط ، واعتمد على الهجمات المنظمة التى شكلت خطورة حقيقية على مرمى كامينى ، وذلك لارتداد المنتخب الكاميرونى الى الدفاع .
    وفى الدقيقة السادسة يسدد سيد معوض كرة قوية برأسه ويتألق الحارس كامينى ويصدها ويحولها الى ضربة ركنية لمنتخب مصر .
    وظهر خط وسط المنتخب المصرى بمستواه المعروف فى الشوط الثانى وسيطر المنتخب المصرى على منتصف الملعب ، بفضل الانتشار الجيد والتمركز الصحيح ، فى المقابل عاب لاعبو المنتخب الكاميرونى الخشونة الزائدة مع لاعبى المنتخب المصرى ، وكانت هناك العديد من الاخطاء تستحق الطرد ولكن الحكم كان يكتفى بالانذار او لايحتسب اى شىء .
    ولم يقم الكابتن حسن شحاته باجراء اى تغييرات بعد مرور أول ربع ساعة من الشوط الثانى لادارة المباراة فنيا وتكتيكيا ، ووضح احتياج المنتخب الى الزيادة العددية فى منتصف الملعب ، لصد هجمات المنتخب الكاميرونى مبكرا قبل الوصول الى مرمى عصام الحضرى .
    وفى الدقيقة 15 من الشوط الثانى يشرك الكابتن حسن شحاته اللاعب محمد زيدان بدلا من عماد متعب ، وبعدها بدقيقة ترتد كرة رأسية قوية جدا من حسنى عبد ربه من القائم الايمن لكامينى .
    وواصل المنتخب المصرى الضغط على اسود الكاميرون ، ويسدد زيدان كرة قوية يتتها الدفاع ، ثم يلعب الاسود على الهجمات المرتدة التى شكلت خطورة كبيرة على لاعبى المنتخب المصرى ، ولكن مهارة الحضرى حالت دون تسجيل اى اهداف .
    وفى الدقيقة 32 تصل كرة الى سونج مدافع الكاميرون ، وضغط عليه محمد زيدان بقوة ويستخلص منه الكرة ويمررها سحرية الى ابو تريكة بنفس سيناريو الهدف الرابع فى كوت ديفوار ، ليسجل ابو تريكة هدف الكأس لمصر .
    وفى الدقيقة 39 يشرك الكابتن حسن شحاتة اللاعب محمد شوقى بدلا من عمرو زكى ، ويلعب المنتخب الكاميرونى ضاغطا للتعادل ، وشن الاسود العديد من الهجمات التى شكلت خطورة حقيقة على مرمى الحضرى .
    ثم ينحصر اللعب فى منتصف الملعب المصرى عن طريق الضغط الكاميرونى ، بجانب بعض السيطرة المصرية على منطقة المناورات ، وفى الدقيقة 44 يلعب ابراهيم سعيد بدلا من المتألق محمد ابو تريكة ، وشن المنتخب المصرى عدة هجمات خطيرة على مرمى الكاميرون ، ولكن الضعف العددى فى الهجوم المصرى لكون محمد زيدان مهاجما وحيدا حال دون تسجيل اى اهداف للفراعنة .
    وواصل المنتخب الكاميرونى الضغط على لاعبى المنتخب المصرى فى الدقائق الاخيرة عن طريق الاختراق من العمق والهجمات المنظمة ، ولكن يقظة الدفاع المصرى ومهارة الحارس العملاق عصام الحضرى حالت دون تسجيل اى اهداف ، لتنتهى المباراة بفوز مستحق لمنتخب مصر بهدف نظيف واحتفاظه ببطولة كأس الامم الافريقية .
    أكرا (غانا) - محرر مصراوي و وكالات - حقق المنتخب المصرى الاول لكرة القدم فوزا تاريخيا ببطولة كأس الامم الافريقية للمرة السادسة فى تاريخه والثانية على التوالى بعد تغلبه على نظيره الكاميرونى بهدف مقابل لا شىء فى المباراة النهائية التى أقيمت بينهما مساء "الأحد" على أستاد أوهين دوجان بالعاصمة الغانية أكرا .
    أحرز هدف المنتخب المصرى الوحيد اللاعب محمد أبو تريكة فى الدقيقة 32 من الشوط الثانى .
    وبهذه النتيجة حافظ المنتخب المصرى على لقبه ، وفاز بالبطولة للمرة السادسة فى تاريخه والثانية على التوالى ، بينما احتل المنتخب الكاميرونى المركز الثانى لمنافسات البطولة.
    جاءت المباراة قوية وسريعة من الفريقين ، وبدأ الشوط الاول بداية حذره للخوف من الهدف المبكر على الرغم من ان المنتخب المصرى لعب بنفس تشكيل المباراة السابقة ، واعتمد المنتخب الكاميرونى على اغلاق منطقة وسط الملعب وتضييق المساحات على نجوم المنتخب المصرى ، كما اعتمدوا على الهجمات المنظمة والضغط على لاعبى مصر فى كافة ارجاء الملعب ، مما شكل بعض الخطورة على مرمى الحضرى .
    بينما نجح نجوم المنتخب المصرى فى فرض سيطرتهم على منطقة المناورات فى اغلب فترات الشوط الاول ، وان كان الدفاع متألق من شادى محمد ووائل جمعة الذى فرض رقابة لصيقة على مهاجمى كوت ديفوار ، بالاضافة الى هانى سعيد الذى كان له دور كبير فى التوازن الدفاعى المصرى .
    بينما ظهر الترابط والتجانس بين لاعبى وسط الملعب أحمد حسن وحسنى عبد ربه ، ومن امامهم محمد أبو تريكة ، وقام الجناحان سيد معوض وأحمد فتحى بدور مؤثر فى افشال هجمات الأفيال ، بينما لم يجد عماد متعب وعمرو زكى المساندة الجيدة من وسط الملعب .
    وفى الدقيقة الثالثة من الشوط الاول ، يلعب ايتو أول كرة برأسه على مرمى المنتخب المصرى ولكن بجوار القائم الى ضربة مرمى ، ثم يسدد حسنى عبد ربه كرة قوية من فاول خارج منطقة الجزاء يمسكها الحارس الكاميرونى كامينى بصعوبة .
    واعتمد المنتخب الكاميرونى على الضغط على لاعبى المنتخب المصرى فى كافة ارجاء الملعب ، وقاموا بتضييق المساحات فى وسط الملعب ، وفى الدقيقة 11 يمر جيرمى من منتصف الملعب ويسدد كرة قوية جدا يمسكها عصام الحضرى على مرتين .
    وفى الدقيقة 12 ينفرد عماد متعب بالحارس الكاميرونى الذى تقدم كليبرو واخرج الكرة ، تصل لعمرو زكى المرمى الخالى من الرقابة يسددها عالية فوق مرمى الكاميرون ، ثم يسدد أبو تريكة كرة جميلة بعدها بدقيقة يحولها الحارس الكاميرونى بصعوبة الى ضربة ركنية .
    ويخرج اللاعب الكاميرونى الكسندر سونج للاصابة ويشرك المدير الفنى الالمانى اوتوفيستر لاعبه الموهوب ستيف بيينا .
    وتشهد الدقيقة 19 أخطر فرص الشوط الاول ، حيث يسدد المنتخب الكاميرونى من ضربة حرة مباشرة يصدها الحضرى بصعوبة ، يلعبها قوية لمتعب الذى انفرد ويسددها قوية يصدها كامينى ، وترتد الى ابو تريكة الذى يلعبها بقوة خارج المرمى الكاميرونى .
    وبعد ذلك يضغط المنتخب المصرى ، ويستحوز على الكرة فى منتصف الملعب بتمريرات سريعة ومتقنة ، ويسدد ابو تريكة كرة قوية تمر بجوار القائم ، بالاضافة الى تسديدات عمرو زكى القوية ، وتبقى الدقائق المتبقية من الشوط الاول دون خطورة حقيقية على اى من المرميين ، لينتهى الشوط الاول بالتعادل السلبى .
    الشوط الثانى اختلف الاداء كثيرا ، حيث فرض المنتخب المصرى سيطرته على بداية هذا الشوط ، واعتمد على الهجمات المنظمة التى شكلت خطورة حقيقية على مرمى كامينى ، وذلك لارتداد المنتخب الكاميرونى الى الدفاع .
    وفى الدقيقة السادسة يسدد سيد معوض كرة قوية برأسه ويتألق الحارس كامينى ويصدها ويحولها الى ضربة ركنية لمنتخب مصر .
    وظهر خط وسط المنتخب المصرى بمستواه المعروف فى الشوط الثانى وسيطر المنتخب المصرى على منتصف الملعب ، بفضل الانتشار الجيد والتمركز الصحيح ، فى المقابل عاب لاعبو المنتخب الكاميرونى الخشونة الزائدة مع لاعبى المنتخب المصرى ، وكانت هناك العديد من الاخطاء تستحق الطرد ولكن الحكم كان يكتفى بالانذار او لايحتسب اى شىء .
    ولم يقم الكابتن حسن شحاته باجراء اى تغييرات بعد مرور أول ربع ساعة من الشوط الثانى لادارة المباراة فنيا وتكتيكيا ، ووضح احتياج المنتخب الى الزيادة العددية فى منتصف الملعب ، لصد هجمات المنتخب الكاميرونى مبكرا قبل الوصول الى مرمى عصام الحضرى .
    وفى الدقيقة 15 من الشوط الثانى يشرك الكابتن حسن شحاته اللاعب محمد زيدان بدلا من عماد متعب ، وبعدها بدقيقة ترتد كرة رأسية قوية جدا من حسنى عبد ربه من القائم الايمن لكامينى .
    وواصل المنتخب المصرى الضغط على اسود الكاميرون ، ويسدد زيدان كرة قوية يتتها الدفاع ، ثم يلعب الاسود على الهجمات المرتدة التى شكلت خطورة كبيرة على لاعبى المنتخب المصرى ، ولكن مهارة الحضرى حالت دون تسجيل اى اهداف .
    وفى الدقيقة 32 تصل كرة الى سونج مدافع الكاميرون ، وضغط عليه محمد زيدان بقوة ويستخلص منه الكرة ويمررها سحرية الى ابو تريكة بنفس سيناريو الهدف الرابع فى كوت ديفوار ، ليسجل ابو تريكة هدف الكأس لمصر .
    وفى الدقيقة 39 يشرك الكابتن حسن شحاتة اللاعب محمد شوقى بدلا من عمرو زكى ، ويلعب المنتخب الكاميرونى ضاغطا للتعادل ، وشن الاسود العديد من الهجمات التى شكلت خطورة حقيقة على مرمى الحضرى .
    ثم ينحصر اللعب فى منتصف الملعب المصرى عن طريق الضغط الكاميرونى ، بجانب بعض السيطرة المصرية على منطقة المناورات ، وفى الدقيقة 44 يلعب ابراهيم سعيد بدلا من المتألق محمد ابو تريكة ، وشن المنتخب المصرى عدة هجمات خطيرة على مرمى الكاميرون ، ولكن الضعف العددى فى الهجوم المصرى لكون محمد زيدان مهاجما وحيدا حال دون تسجيل اى اهداف للفراعنة .
    وواصل المنتخب الكاميرونى الضغط على لاعبى المنتخب المصرى فى الدقائق الاخيرة عن طريق الاختراق من العمق والهجمات المنظمة ، ولكن يقظة الدفاع المصرى ومهارة الحارس العملاق عصام الحضرى حالت دون تسجيل اى اهداف ، لتنتهى المباراة بفوز مستحق لمنتخب مصر بهدف نظيف واحتفاظه ببطولة كأس الامم الافريقية .
    أكرا (غانا) - محرر مصراوي و وكالات - حقق المنتخب المصرى الاول لكرة القدم فوزا تاريخيا ببطولة كأس الامم الافريقية للمرة السادسة فى تاريخه والثانية على التوالى بعد تغلبه على نظيره الكاميرونى بهدف مقابل لا شىء فى المباراة النهائية التى أقيمت بينهما مساء "الأحد" على أستاد أوهين دوجان بالعاصمة الغانية أكرا .
    أحرز هدف المنتخب المصرى الوحيد اللاعب محمد أبو تريكة فى الدقيقة 32 من الشوط الثانى .
    وبهذه النتيجة حافظ المنتخب المصرى على لقبه ، وفاز بالبطولة للمرة السادسة فى تاريخه والثانية على التوالى ، بينما احتل المنتخب الكاميرونى المركز الثانى لمنافسات البطولة.
    جاءت المباراة قوية وسريعة من الفريقين ، وبدأ الشوط الاول بداية حذره للخوف من الهدف المبكر على الرغم من ان المنتخب المصرى لعب بنفس تشكيل المباراة السابقة ، واعتمد المنتخب الكاميرونى على اغلاق منطقة وسط الملعب وتضييق المساحات على نجوم المنتخب المصرى ، كما اعتمدوا على الهجمات المنظمة والضغط على لاعبى مصر فى كافة ارجاء الملعب ، مما شكل بعض الخطورة على مرمى الحضرى .
    بينما نجح نجوم المنتخب المصرى فى فرض سيطرتهم على منطقة المناورات فى اغلب فترات الشوط الاول ، وان كان الدفاع متألق من شادى محمد ووائل جمعة الذى فرض رقابة لصيقة على مهاجمى كوت ديفوار ، بالاضافة الى هانى سعيد الذى كان له دور كبير فى التوازن الدفاعى المصرى .
    بينما ظهر الترابط والتجانس بين لاعبى وسط الملعب أحمد حسن وحسنى عبد ربه ، ومن امامهم محمد أبو تريكة ، وقام الجناحان سيد معوض وأحمد فتحى بدور مؤثر فى افشال هجمات الأفيال ، بينما لم يجد عماد متعب وعمرو زكى المساندة الجيدة من وسط الملعب .
    وفى الدقيقة الثالثة من الشوط الاول ، يلعب ايتو أول كرة برأسه على مرمى المنتخب المصرى ولكن بجوار القائم الى ضربة مرمى ، ثم يسدد حسنى عبد ربه كرة قوية من فاول خارج منطقة الجزاء يمسكها الحارس الكاميرونى كامينى بصعوبة .
    واعتمد المنتخب الكاميرونى على الضغط على لاعبى المنتخب المصرى فى كافة ارجاء الملعب ، وقاموا بتضييق المساحات فى وسط الملعب ، وفى الدقيقة 11 يمر جيرمى من منتصف الملعب ويسدد كرة قوية جدا يمسكها عصام الحضرى على مرتين .
    وفى الدقيقة 12 ينفرد عماد متعب بالحارس الكاميرونى الذى تقدم كليبرو واخرج الكرة ، تصل لعمرو زكى المرمى الخالى من الرقابة يسددها عالية فوق مرمى الكاميرون ، ثم يسدد أبو تريكة كرة جميلة بعدها بدقيقة يحولها الحارس الكاميرونى بصعوبة الى ضربة ركنية .
    ويخرج اللاعب الكاميرونى الكسندر سونج للاصابة ويشرك المدير الفنى الالمانى اوتوفيستر لاعبه الموهوب ستيف بيينا .
    وتشهد الدقيقة 19 أخطر فرص الشوط الاول ، حيث يسدد المنتخب الكاميرونى من ضربة حرة مباشرة يصدها الحضرى بصعوبة ، يلعبها قوية لمتعب الذى انفرد ويسددها قوية يصدها كامينى ، وترتد الى ابو تريكة الذى يلعبها بقوة خارج المرمى الكاميرونى .
    وبعد ذلك يضغط المنتخب المصرى ، ويستحوز على الكرة فى منتصف الملعب بتمريرات سريعة ومتقنة ، ويسدد ابو تريكة كرة قوية تمر بجوار القائم ، بالاضافة الى تسديدات عمرو زكى القوية ، وتبقى الدقائق المتبقية من الشوط الاول دون خطورة حقيقية على اى من المرميين ، لينتهى الشوط الاول بالتعادل السلبى .
    الشوط الثانى اختلف الاداء كثيرا ، حيث فرض المنتخب المصرى سيطرته على بداية هذا الشوط ، واعتمد على الهجمات المنظمة التى شكلت خطورة حقيقية على مرمى كامينى ، وذلك لارتداد المنتخب الكاميرونى الى الدفاع .
    وفى الدقيقة السادسة يسدد سيد معوض كرة قوية برأسه ويتألق الحارس كامينى ويصدها ويحولها الى ضربة ركنية لمنتخب مصر .
    وظهر خط وسط المنتخب المصرى بمستواه المعروف فى الشوط الثانى وسيطر المنتخب المصرى على منتصف الملعب ، بفضل الانتشار الجيد والتمركز الصحيح ، فى المقابل عاب لاعبو المنتخب الكاميرونى الخشونة الزائدة مع لاعبى المنتخب المصرى ، وكانت هناك العديد من الاخطاء تستحق الطرد ولكن الحكم كان يكتفى بالانذار او لايحتسب اى شىء .
    ولم يقم الكابتن حسن شحاته باجراء اى تغييرات بعد مرور أول ربع ساعة من الشوط الثانى لادارة المباراة فنيا وتكتيكيا ، ووضح احتياج المنتخب الى الزيادة العددية فى منتصف الملعب ، لصد هجمات المنتخب الكاميرونى مبكرا قبل الوصول الى مرمى عصام الحضرى .
    وفى الدقيقة 15 من الشوط الثانى يشرك الكابتن حسن شحاته اللاعب محمد زيدان بدلا من عماد متعب ، وبعدها بدقيقة ترتد كرة رأسية قوية جدا من حسنى عبد ربه من القائم الايمن لكامينى .
    وواصل المنتخب المصرى الضغط على اسود الكاميرون ، ويسدد زيدان كرة قوية يتتها الدفاع ، ثم يلعب الاسود على الهجمات المرتدة التى شكلت خطورة كبيرة على لاعبى المنتخب المصرى ، ولكن مهارة الحضرى حالت دون تسجيل اى اهداف .
    وفى الدقيقة 32 تصل كرة الى سونج مدافع الكاميرون ، وضغط عليه محمد زيدان بقوة ويستخلص منه الكرة ويمررها سحرية الى ابو تريكة بنفس سيناريو الهدف الرابع فى كوت ديفوار ، ليسجل ابو تريكة هدف الكأس لمصر .
    وفى الدقيقة 39 يشرك الكابتن حسن شحاتة اللاعب محمد شوقى بدلا من عمرو زكى ، ويلعب المنتخب الكاميرونى ضاغطا للتعادل ، وشن الاسود العديد من الهجمات التى شكلت خطورة حقيقة على مرمى الحضرى .
    ثم ينحصر اللعب فى منتصف الملعب المصرى عن طريق الضغط الكاميرونى ، بجانب بعض السيطرة المصرية على منطقة المناورات ، وفى الدقيقة 44 يلعب ابراهيم سعيد بدلا من المتألق محمد ابو تريكة ، وشن المنتخب المصرى عدة هجمات خطيرة على مرمى الكاميرون ، ولكن الضعف العددى فى الهجوم المصرى لكون محمد زيدان مهاجما وحيدا حال دون تسجيل اى اهداف للفراعنة .
    وواصل المنتخب الكاميرونى الضغط على لاعبى المنتخب المصرى فى الدقائق الاخيرة عن طريق الاختراق من العمق والهجمات المنظمة ، ولكن يقظة الدفاع المصرى ومهارة الحارس العملاق عصام الحضرى حالت دون تسجيل اى اهداف ، لتنتهى المباراة بفوز مستحق لمنتخب مصر بهدف نظيف واحتفاظه ببطولة كأس الامم الافريقية .


  2. Facebook Comments - تعليقـك على الفيس بوك يسعدنا ويطور مجهوداتنـا


  3. Forum Ads:

  4. Forum Ads:

    اضفط هنا لمعرفة تفاصيل الإعلانات بالموقع


  5. Forum Ads:

    -->

  6. #2

    Thumbs up اااااااااااااااااااالف مبروك

    ااااااااااااااااااااالف مبروك علينا كلنا وعقبال 2010 يا رب

  7. #3
    Join Date
    Nov 2007
    Location
    Arab world!
    Posts
    6,169
    Blog Entries
    4
    Rep Power
    10

    Default

    يا رب تكون عبرة ونقول إن مصر فيها رجاله مش فكرة كورة بس رجاله ووقت ما نتقن و نتقى الله إن شاء الله ربنا بيعطى لكل ذى حق حقة
    الكلام دا لمغتصبى اراضينا

  8. Forum Ads:

  9. #4
    Join Date
    Dec 2007
    Location
    Cairo, Al Qahirah, Egypt, 115351105145884, Cairo, Egypt
    Posts
    2,229
    Blog Entries
    1
    Rep Power
    15

  10. #5
    Join Date
    Nov 2007
    Location
    Arab world!
    Posts
    6,169
    Blog Entries
    4
    Rep Power
    10

    Default

    أبطال مصر يرفعون الكأس الغالية

    أكرا (غانا) - محرر مصراوي و وكالات - حقق المنتخب المصرى الاول لكرة القدم فوزا تاريخيا ببطولة كأس الامم الافريقية للمرة السادسة فى تاريخه والثانية على التوالى بعد تغلبه على نظيره الكاميرونى بهدف مقابل لا شىء فى المباراة النهائية التى أقيمت بينهما مساء "الأحد" على أستاد أوهين دوجان بالعاصمة الغانية أكرا .
    أحرز هدف المنتخب المصرى الوحيد اللاعب محمد أبو تريكة فى الدقيقة 32 من الشوط الثانى .
    وبهذه النتيجة حافظ المنتخب المصرى على لقبه ، وفاز بالبطولة للمرة السادسة فى تاريخه والثانية على التوالى ، بينما احتل المنتخب الكاميرونى المركز الثانى لمنافسات البطولة.
    جاءت المباراة قوية وسريعة من الفريقين ، وبدأ الشوط الاول بداية حذره للخوف من الهدف المبكر على الرغم من ان المنتخب المصرى لعب بنفس تشكيل المباراة السابقة ، واعتمد المنتخب الكاميرونى على اغلاق منطقة وسط الملعب وتضييق المساحات على نجوم المنتخب المصرى ، كما اعتمدوا على الهجمات المنظمة والضغط على لاعبى مصر فى كافة ارجاء الملعب ، مما شكل بعض الخطورة على مرمى الحضرى .
    بينما نجح نجوم المنتخب المصرى فى فرض سيطرتهم على منطقة المناورات فى اغلب فترات الشوط الاول ، وان كان الدفاع متألق من شادى محمد ووائل جمعة الذى فرض رقابة لصيقة على مهاجمى كوت ديفوار ، بالاضافة الى هانى سعيد الذى كان له دور كبير فى التوازن الدفاعى المصرى .
    بينما ظهر الترابط والتجانس بين لاعبى وسط الملعب أحمد حسن وحسنى عبد ربه ، ومن امامهم محمد أبو تريكة ، وقام الجناحان سيد معوض وأحمد فتحى بدور مؤثر فى افشال هجمات الأفيال ، بينما لم يجد عماد متعب وعمرو زكى المساندة الجيدة من وسط الملعب .
    وفى الدقيقة الثالثة من الشوط الاول ، يلعب ايتو أول كرة برأسه على مرمى المنتخب المصرى ولكن بجوار القائم الى ضربة مرمى ، ثم يسدد حسنى عبد ربه كرة قوية من فاول خارج منطقة الجزاء يمسكها الحارس الكاميرونى كامينى بصعوبة .
    واعتمد المنتخب الكاميرونى على الضغط على لاعبى المنتخب المصرى فى كافة ارجاء الملعب ، وقاموا بتضييق المساحات فى وسط الملعب ، وفى الدقيقة 11 يمر جيرمى من منتصف الملعب ويسدد كرة قوية جدا يمسكها عصام الحضرى على مرتين .
    وفى الدقيقة 12 ينفرد عماد متعب بالحارس الكاميرونى الذى تقدم كليبرو واخرج الكرة ، تصل لعمرو زكى المرمى الخالى من الرقابة يسددها عالية فوق مرمى الكاميرون ، ثم يسدد أبو تريكة كرة جميلة بعدها بدقيقة يحولها الحارس الكاميرونى بصعوبة الى ضربة ركنية .
    شاهد فرحة الشعب المصري بالفوز الكبير .. القاهرة اليوم
    ويخرج اللاعب الكاميرونى الكسندر سونج للاصابة ويشرك المدير الفنى الالمانى اوتوفيستر لاعبه الموهوب ستيف بيينا .
    وتشهد الدقيقة 19 أخطر فرص الشوط الاول ، حيث يسدد المنتخب الكاميرونى من ضربة حرة مباشرة يصدها الحضرى بصعوبة ، يلعبها قوية لمتعب الذى انفرد ويسددها قوية يصدها كامينى ، وترتد الى ابو تريكة الذى يلعبها بقوة خارج المرمى الكاميرونى .
    وبعد ذلك يضغط المنتخب المصرى ، ويستحوز على الكرة فى منتصف الملعب بتمريرات سريعة ومتقنة ، ويسدد ابو تريكة كرة قوية تمر بجوار القائم ، بالاضافة الى تسديدات عمرو زكى القوية ، وتبقى الدقائق المتبقية من الشوط الاول دون خطورة حقيقية على اى من المرميين ، لينتهى الشوط الاول بالتعادل السلبى .
    الشوط الثانى اختلف الاداء كثيرا ، حيث فرض المنتخب المصرى سيطرته على بداية هذا الشوط ، واعتمد على الهجمات المنظمة التى شكلت خطورة حقيقية على مرمى كامينى ، وذلك لارتداد المنتخب الكاميرونى الى الدفاع .
    وفى الدقيقة السادسة يسدد سيد معوض كرة قوية برأسه ويتألق الحارس كامينى ويصدها ويحولها الى ضربة ركنية لمنتخب مصر .
    وظهر خط وسط المنتخب المصرى بمستواه المعروف فى الشوط الثانى وسيطر المنتخب المصرى على منتصف الملعب ، بفضل الانتشار الجيد والتمركز الصحيح ، فى المقابل عاب لاعبو المنتخب الكاميرونى الخشونة الزائدة مع لاعبى المنتخب المصرى ، وكانت هناك العديد من الاخطاء تستحق الطرد ولكن الحكم كان يكتفى بالانذار او لايحتسب اى شىء .
    ولم يقم الكابتن حسن شحاته باجراء اى تغييرات بعد مرور أول ربع ساعة من الشوط الثانى لادارة المباراة فنيا وتكتيكيا ، ووضح احتياج المنتخب الى الزيادة العددية فى منتصف الملعب ، لصد هجمات المنتخب الكاميرونى مبكرا قبل الوصول الى مرمى عصام الحضرى .
    وفى الدقيقة 15 من الشوط الثانى يشرك الكابتن حسن شحاته اللاعب محمد زيدان بدلا من عماد متعب ، وبعدها بدقيقة ترتد كرة رأسية قوية جدا من حسنى عبد ربه من القائم الايمن لكامينى .
    وواصل المنتخب المصرى الضغط على اسود الكاميرون ، ويسدد زيدان كرة قوية يتتها الدفاع ، ثم يلعب الاسود على الهجمات المرتدة التى شكلت خطورة كبيرة على لاعبى المنتخب المصرى ، ولكن مهارة الحضرى حالت دون تسجيل اى اهداف .
    وفى الدقيقة 32 تصل كرة الى سونج مدافع الكاميرون ، وضغط عليه محمد زيدان بقوة ويستخلص منه الكرة ويمررها سحرية الى ابو تريكة بنفس سيناريو الهدف الرابع فى كوت ديفوار ، ليسجل ابو تريكة هدف الكأس لمصر .
    وفى الدقيقة 39 يشرك الكابتن حسن شحاتة اللاعب محمد شوقى بدلا من عمرو زكى ، ويلعب المنتخب الكاميرونى ضاغطا للتعادل ، وشن الاسود العديد من الهجمات التى شكلت خطورة حقيقة على مرمى الحضرى .
    ثم ينحصر اللعب فى منتصف الملعب المصرى عن طريق الضغط الكاميرونى ، بجانب بعض السيطرة المصرية على منطقة المناورات ، وفى الدقيقة 44 يلعب ابراهيم سعيد بدلا من المتألق محمد ابو تريكة ، وشن المنتخب المصرى عدة هجمات خطيرة على مرمى الكاميرون ، ولكن الضعف العددى فى الهجوم المصرى لكون محمد زيدان مهاجما وحيدا حال دون تسجيل اى اهداف للفراعنة .
    وواصل المنتخب الكاميرونى الضغط على لاعبى المنتخب المصرى فى الدقائق الاخيرة عن طريق الاختراق من العمق والهجمات المنظمة ، ولكن يقظة الدفاع المصرى ومهارة الحارس العملاق عصام الحضرى حالت دون تسجيل اى اهداف ، لتنتهى المباراة بفوز مستحق لمنتخب مصر بهدف نظيف واحتفاظه ببطولة كأس الامم الافريقية .
    وقد سلم الرئيس الغانى جون كيفور كأس بطولة الامم الافريقية السادسة والعشرين التى نظمتها غانا الى اللاعب احمد حسن كابتن منتخب الفراعنة بحضور جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم "الفيفا" وعيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقى للعبة "الكاف "
    كما تسلم لاعبو المنتخب المصرى عقب انتهاء لقاء منتخبى مصر والكاميرون الميداليات الذهبية فى مراسم تكريم بطل القارة الافريقية .
    وقد سبق مراسم تكريم البطل حفل ختام بطولة الامم الافريقية التى نظمتها غانا بحفل بسيط تخلله بعض العروض الراقصة التى تعبر عن فلكلور غانا .
    وعقب توزيع المراسم التى تسلمها ابطال الفراعنة احتفل ابطال مصر فى ارض الملعب وسط فرحة عارمة من البعثة المصرية التى ضمت الكابتن سمير زاهر رئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم وحازم الهوارى عضو المجلس ورئيس البعثة والمهندس حسن صقر رئيس المجلس القومى للرياضة وجماهير غفيرة من المصريين بجانب تشجيع جماهير غفيرة من الجمهور الغانى صاحب الارض .
    وكما تسلم ابطال مصر الميداليات الذهبية فقد سبقهم لاعبو المنتخب الكاميرون اصحاب المركز الثانى فى تسلم الميداليات الفضية ..وقد شهد اللقاء اثارة بالغة من الفريقين الا ان الفريق المصرى كان صاحب الفرص الحقيقية والتى من خلالها استطاع الفرعون المصرى محمد ابو تريكة ترجيح كفة مصر من كرة عرضية من زميله محمد زيدان .

  11. Forum Ads:

  12. #6
    Join Date
    Jan 2008
    Posts
    1,785
    Rep Power
    14

  13. #7

Similar Threads

  1. Replies: 10
    Last Post: 01-02-2010, 11:46 AM
  2. Replies: 10
    Last Post: 26-01-2010, 10:32 AM
  3. Replies: 7
    Last Post: 08-05-2008, 04:03 PM
  4. دعاء إبطال السحر
    By hopy_braya in forum Engineers discussions
    Replies: 4
    Last Post: 02-05-2008, 10:29 PM
  5. Replies: 4
    Last Post: 10-02-2008, 12:15 AM

Tags for this Thread

Posting Permissions

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •  

أقسام المنتدى

الروابط النصية

تابع جروبنا على الفيس بوك

صفحة Egypt Engineers على الفيس بوك

تابعنا على linkedin

جروبنا على الياهو جروب