[align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من دون مقدمات

لو طلـب منــك التنازل عن جنسيتك في مقابـل أن حلمك الذى تحلـم به طوال عمرك سيتحـقـق هل ستوافـق أم سترفض ؟؟

وما جعل هذا التساؤل يطرأ على ذهنى هى ظاهرة التجنيس التى انتشرت فى عالمنا العربى

وللاسف دائماً التجنيس العربي يكون فقط للرياضيين او تجنيس يأخذ طابع سياسي وخاصه تجنيس الشعب الفلسطيني من اجل القضاء على القضية الفلسطينية ولكن هيهات فالشعب الفلسطيني لن ينسى وطنة ولن ينسى قضيتة

ولكن لم اسمع بتجنيس عالم اروبي للدول العربية وحتى تكون الصورة كاملة يوجد قانون رائع في السعودية وهو تجنيس االخبرات والكفائات في عمل ما ولكن هذا يعمل على اعدام المواهب المحلية لانهم يعتبرون ان الغربي افضل بكل شيئ لذلك يتم تسليم الغربي كل شيئ في الادارة وفي الهندسة وفي المشاريع وجعل دور العربي ثانوي يأخذ راتب ولكن بدون دور فعال

وسؤال اخير اريد أن اجد له اجابة:

لمن يعيش في دولة بها رياضي مجنس هل تشعر بالفرحه عندما يحرز اللاعب المجنس هدف للمنتخب او ينال رياضي مجنس ميدالية في بطولة هل تشعر بسعاده؟

وهل موقفك سيختلف إذا كان التجنيس عربياً عربياً عنه إذا كان التجنيس عربياً أجنبياً ؟!!

انتظر آرائكم ونقاشكم الجاد [/align]